حكومة (الخال) وابن العم

اخبار العراق: رصد المحرر لصفحة كامل عبد الرحيم:

قبل أن يُعلن توفيق علاوي أسماء وزرائه، يتم إعلان اسم خليفة أبو مهندس المهندس وهو عبد العزيز المحمداوي الملّقب بالخال، والأمر مقصودٌ بالطبع.

أن مهمة حكومة علاوي الثاني ابن العم هي إنهاء الانتفاضة وقبل أن يفكر مرتين بطريقة الإنهاء تم إعلان اسم الخال، الذي تردّد اسمه بما يسمى بمذبحة السنك، فهل سيكون الخال هو الرئيس الفعلي.

أم أنه إنذار مبكر لعلاوي كي لا يذهب بعيداً بأفكاره، فمهمته تتلخص بإنهاء الانتفاضة، وعلى ابن العم أن يستمع لما يقوله الخال لقد وضحت الصورة الآن يبقى علينا معرفة رأي التيار الصدري وسرايا السلام وبالتالي السيد مقتدى بقضية الخال.

هل هو تواطؤ واتفاق بين جميع حلفاء إيران على استخدام الهراوة وآخر الدواء الكي للتعامل مع الانتفاضة وسيكون ابن العم الحاكم بأمر الخال.

أم أن العراق مقبلٌ على تصعيد بالمواجهة مع أمريكا سيكون ابن العم هو القناع أو القفاز والخال هو وجه الغضب الحقيقي.

وما المفروض أن يكون موقفنا ، هل نعتبر أن قضية اختيار الخال الذي تم بإشراف مباشر من الخامنئي وحسن نصر الله …لا يهمنا هل نبتهج أم نعترض …أم نقول أنه شأن داخلي يخص الحشد في الوقت الذي نعرف أن ظل الخال أقوى من حكومة ابن العم والقناع أقوى من الوجه …الذي بلا ملامح

162 عدد القراءات
0 0 vote
Article Rating
Posted in رئيسي.
Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments