حكومة الكاظمي تقترح تأسيس شركة طاقة تدير عمليات استخراج وتصدير النفط بالإقليم

أخبار العراق: اكد خبراء نفط، الثلاثاء 13 تشرين الاول 2020، الى ان حكومة الكاظمي هي اول كابينة تضع خطوات صحيحة وعلمية لمعالجة ازمة ادارة النفط مع الاقليم، حيث اقترح وزير النفط العراقي إحسان عبد الجبار الثلاثاء 13 تشرين الاول 2020، تأسيس شركة لإدارة شؤون استخراج وتصدير النفط الخام في إقليم كردستان.

وقال عبد الجبار في تصريح صحفي، إن توجهات مفاوض حكومة إقليم كردستان تتناغم مع توجهات الحكومة الاتحادية للتوصل إلى صيغة حلول دستورية للخلافات بشأن إنتاج وتصدير النفط الخام في الإقليم.

وأضاف: قدمت مقترحا لتأسيس شركة نفطية في إقليم كردستان لإدارة عمليات الاستخراج والتصدير في حقول الإقليم، وترتبط فنيا وإداريا برئاسة الإقليم ووزارة النفط الاتحادية، من أجل التوصل لاتفاق نهائي بين الحكومة الاتحادية والإقليم أسوة بالشركات النفطية العاملة في المحافظات المنتجة.

وأشار إلى أن هناك تفاهمات ايجابية بين الحكومة المركزية وإقليم كردستان بشأن إنتاج وتصدير النفط المنتج في حقول الإقليم ضمن المفاوضات الجارية بين الطرفين والمتعلقة بالسياسة النفطية في الإقليم طبقا للدستور.

وتابع وزير النفط العراقي، أن الإقليم يمتلك الروح الايجابية لحل نقاط الخلاف على طبيعة إدارة الحقول النفطية فيه وكميات تصدير النفط الخام للأسواق العالمية، وهناك مؤشرات إيجابية في المباحثات مع الإقليم.

وعد تحالف الفتح، السبت، زيارة الكاظمي الى الاقليم الفرصة الاخيرة لتسليم الاقليم وارداته من النفط الى المركز، مبينا ان خلاف الامر يحرم كردستان من تمرير حصتها بموازنة2021.

وقال النائب عن الفتح محمد كريم في تصريح صحفي، انه تم الاتفاق خلال زيارة رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي على تسليم الاموال التي بذمة الاقليم من صادرات النفط وواردات المنافذ الى المركز مقابل تسليمه حصصه في الموازنة.

واضاف ان هذه الاتفاقية تعد الفرصة الاخيرة لإنقاذ نفسة وحفظ حقوق موظفيه، مشيرا الى انه في حالا رفض الاقليم تسليم ما بذمته لن تكون له اي حصة في موازنة 2021 وستستقطع جميع الاموال.

وأفاد مصدر مطلع، الخميس 10 ايلول 2020، بأن رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي، ورئيس حكومة إقليم كردستان مسرور بارزاني توصلا إلى العديد من التفاهمات حول الملفات العالقة.

ونقلت شبكة رووداو الإعلامية الكردية وتابعتها اخبار العراق، عن المصدر قوله، إن رئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي، ورئيس حكومة إقليم كردستان مسرور بارزاني، توصلا إلى تفاهمات حول الملفات العالقة بين بغداد وأربيل، ولاسيما في ملفات النفط والطاقة والموازنة والمنافذ الحدودية، مشيراً إلى تبقي عدد من المسائل البسيطة، تم تحويلها إلى اللجان المختصة لمتابعتها.

ووصل رئيس مجلس الوزراء، مصطفى الكاظمي، الخميس 10 ايلول 2020، إلى أربيل في أول زيارة له الى اقليم كردستان.

مصادر: بريد الموقع – متابعات – وكالات

228 عدد القراءات
0 0 vote
Article Rating
Posted in رئيسي, سياسة.
Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments