حنان الفتلاوي تبدأ حملة انتخابية مفضوحة بترميم بيت عائلة فقيرة وعرضها عبر الاعلام

أخبار العراق: عرضت قناة السومرية تقرير تلفزيوني عبر نشرتها الاخبارية اظهرت فيه قيام النائبة حنان الفتلاوي بترميم بيت عائلة فقيرة وسط اراء تفيد بان الفتلاوي بدات حملتها الانتخابية بصورة مبكرة عبر السومرية مستغلة علاقتها الشخصية بمدير القناة.

معلومات تفيد بأن مدير القناة أرسل كادر عمل يصور بيت العائلة الفقيرة ويظهر بانها قامت بترميمه بالكامل على عكس من ذلك أنها رممت الأرضية فقط.

اراء تؤكد ان الفتلاوي تستغل المنصب من أجل العلاقات مع النخب، للحصول على نفوذ سياسي، وصفقات، واكْثرت من لقاء الإعلاميين لأجل تلميع صورتها، وكانت كثيرة الزيارات للسفارات ولقاء السفراء، والوزراء، وأصحاب النفوذ، وأصحاب البنوك، ورجال الأعمال، والمتنفذين، دون لقاء المرأة العراقية الفقيرة والأرملة واليتيمة وزوجة المخطوف وزوجة المسجون ونساء المخيمات.

وتفاعل المغردون مع تقرير الذي عرض ظهرت الفتلاوي فيه دعايتها الانتخابية على النحو التالي:

علي حسين: قناة السومرية مسوين تقرير حنان الفتلاوي ترمم بيت عائلة فقيرة ‏قبح الله وجهكم ووجه حنان وصلتم الناس لحالات مأساوية  بانكم تتصدقون عليهم وتصورونهم وتذلونهم ‏بئس الأقوام السياسية التي مرت على هذه الأرض أنتم.

جاسم خلف: ‏دعاية إنتخابية، آدمن حنان الفتلاوي غزوان الذواق أحمد جاسم مدير السومرية أرسل لمحافظة بابل كادر عمل يصور بيت أم آية لأن حنان الفتلاوي طبكت الغرفة كاشي وعمل تقرير تلفزيوني وعرضه بنشرة الأخبار خبر رئيسى.

احمد علي: ‏‎احمد راضي الله يرحمه كان ينطي راتبه الى ثلاث عوائل ولا احد يعلم الا بعد وفاته من المحامي مالته بس انتي اقتربت الأنتخابات تبقون ارخاص مع كل الأسف.

عمر الجنابي: واملاكك في بيروت وعمان ودبي ماذا عنها هل يعرف الشعب العراقي أن لك في لبنان مجمع تجاري مع فيلا تضاهي فلل الرؤساء والملوك.

مها شاكر: ‏‎يسرقون رغيفك ثم يعطونك منه كسرة ثم يأمرونك ان تشكرهم على كرمهم يالوقاحتهم.

وتداولت مواقع التواصل الاجتماعي في وقت سابق، فيديو يبين معمل الفتلاوي للدعاية الانتخابية، حيث بدأ اهالي بابل يتناقلون هذا الفيديو في اشارة منهم على حجم الاموال التي سخرتها الفتلاوي من أجل حملتها الانتخابية.

ويظهر الفيديو العشرات او المئات من “بوسترات” الدعاية الضخمة والكبيرة التي أنشأتها الفتلاوي من اجل اقناع الجمهور البابلي الرافض والمتسائل عن أموال هذه الدعاية.

وأوضح مراقبون، أن سعر “البوستر” الواحد الظاهر في الفيديو حسب القياسات يصل الى اكثر مليون دينار.

مصادر: بريد الموقع – متابعات – وكالات

164 عدد القراءات
0 0 vote
Article Rating
Posted in رئيسي, ملفات فساد.
Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments