خارجية العراق متهمة بمواقف لاتلبي ارادة البلاد .. ترهل وظيفي وسفارات للترفيه

أخبار العراق: تواجه وزارة الخارجية بوزيرها عضو حزب بارزاني فؤاد حسين جملة من الانتقادات وشبهات الفساد الإداري في مفاصل الوزارة فتنوعت الاتهامات من الترهل في بعض السفارات جراء المحسوبية والمحاصصة على حساب مصلحة العراق.

وتواصلت الانتقادات لإدارة حسين في وجود عدد من السفارات والقنصليات للترفيه في بعض البلدان التي من المفترض لا يتم فيها افتتاح قنصلية اما لعدم الحاجة او بسبب الأعراق الدبلوماسية في عدم فتح تلك الدولة قنصلية او سفارة لها في العراق.

اما على الصعيد البيانات والمواقف التي تمثل العراق فقد صدر من الوزارة تحت إدارة حسين مجموعة من البيانات التي لا تتماشى مع رؤية العراق وتوجهاته حيث كان اخرها بيان وزارة الخارجية الداعم للسعودية بالضد من اليمن رغم ان الرياض هي التي تقوم بالحرب على اليمن.

وفي ذات السياق قال الكاتب علي فضل الله الاثنين 30 تشرين الثاني 2020، في مقال بعنوان (خطاب الخارجية العراقية الهزيل) وجاء فيه: في العراق ابتلينا بكثير من الساسة، هم الات وادوات متحركة وان عدوا من صنف البشر، جمع كبير منهم يتم التحكم بهم عن بعد، وكأنهم معينون من دول خارجية، ولم يتم انتخابهم من العراقيين.

وأضاف فضل الله ان المصداق لما ذهبت اليه في شأن العملية السياسية في العراق، البيان الذي خرجت به وزارة الخارجية قبل ايام، حول استهجان الخارجية العراقية لقيام القوات اليمنية باستهداف مستودعات شركة ارامكو الصهيو سعودية إنه لأمر مخز للخارجية العراقية أن تصل لهذا المستوى من (الانحطاط الانساني) فهل تعلم الخارجية بمجاعة اليمنين وابادتهم؟.

وتساءل فضل الله يا وزير الخارجية، أن اليمن بلد يرزخ تحت خط الفقر بعد ان نهبت السعودية والامارات خيراته ، واقتطعت جزءا” من اراضيه، وعطلت موانئه، وهذه الدول فعلت فعلتها مع العراق أيضا

وتابع ان البيانات يجب ان تصدر من الوزير وفق العلاقات الدولية وقوانينها، من المفترض ان تكون السياسة الخارجية مبنية على معيار (التعامل بالمثل)، وهنا أسأل العراق يتعرض يوميا لعمليات ارهابية، هل سمعتم ببيان لوزير خارجية السعودية؟ يدين فيه تلك العلميات الارهابية او يستنكرها.

كشفت مصادر مطلعة، الثلاثاء 6 تشرين الاول 2020، عن وجود قنصليات فضائية في اوربا تستلم رواتب من العراق، ومبينة، انه لا وجود للقنصليات على ارض الواقع وسجلت باسم وزارة الخارجية.

وقالت المصادر في حديث لـ اخبار العراق: ان لجنة المفتشين في وزارة المالية عثرت اليوم على كارثة كبرى بسجلات وزارة الخارجية حيث عثرت على رواتب وهمية تصرف لـ 4 قنصليات فضائية في اوربا مسجلة باسم وزارة الخارجية.

واضافت: ان الموظفين الفضائيين الذين تصرف لهم الرواتب على اساس هم موظفين في القنصليات يتقاضون مرتبات عالية جداً بالإضافة الى مصروفات نثرية سنوية ومستندات شراء عقارات للقنصليات الوهمية وسيارات دبلوماسية من الطراز.

مصادر: بريد الموقع – متابعات – وكالات

69 عدد القراءات
0 0 vote
Article Rating
Posted in رئيسي, سياسة.
Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments