دعوات لحكومة بغداد بالتوجه للمحاكم الدولية والتفاوض مع انقرة للسيطرة على منافذ الإقليم وانهاء الفساد

أخبار العراق: دعت اللجنة المالية النيابية، الأربعاء 18 تشرين الثاني 2020، الحكومة الى التفاوض مع الجانب التركي للسيطرة على واردات منافذ الاقليم، مشددة على التوجه الى المحاكم الدولية في حال رفضت تركيا التعاون بالأمر.

ودعا الاتحاد الوطني الكردستاني، الاثنين 16 تشرين الثاني 2020، الحكومة المركزية الى مراقبة منافذ الاقليم ومعرفة مصير الاموال، كاشفا عن وجود فساد كبير وهدر بالمال العام بواردات المنافذ.

وقال عضو اللجنة عبد الهادي سعداوي في تصريح صحفي انه لدى الحكومة العراقية الحق في التوجه للمحاكم الدولية في حال رفضت تركيا التعاون بالأمر واجبار الجانب التركي على التعاون.

واوضح إن واردات منافذ الاقليم من الممكن ان تدعم موازنة 2021 بمبالغ طائلة تسهم في سد جزء من العجز في حال فرضت الحكومة السيطرة عليها.

واضاف انه بإمكان الحكومة السيطرة عليها من خلال التفاوض مع الجانب التركي لوضع اليد عليها دون الرجوع الى ادارة الاقليم، مشيرا الى ان السيطرة عليها تحقق ارقام فلكية وانهاء الفساد المالي بتلك المنافذ.

وقال النائب عن الاتحاد الوطني ورئيس لجنة الاقاليم حسن احمد في تصريح صحفي ان الاقليم جزء لا يتجزأ من العراق ومن واجب ادارة الاقليم الالتزام بكافة الاتفاقات التي تبرم مع الحكومة المركزية.

واضاف ان منافذ الاقليم تحوي الكثير من الفساد والهدر بوارداتها ولا احد يعرف مصير اموال المنافذ بكردستان، داعيا الحكومة المركزية الى وضع اليد على واردات الاقليم بالمنافذ ومحاسبة حكومة الاقليم عن مصيرها وايقاف عمليات الهدر.

واوضح ان السبب الرئيسي بالمشاكل المالية بين الحكومة المركزية واقليم كردستان هو عدم التزام حكومة الاقليم بالاتفاقات التي يصوت عليها في مجلس النواب بإقرار الموازنات.

وقال خبراء اقتصاد في حديث لـ اخبار العراق ان الحكومة ركزت بشكل كبير على المنافذ الحدودية ومحاربة الفساد المستشري بفرض هيبة الدولة عليها، ومبينين ان الاصلاح بهذا الجانب كان شفافاً خصوصاً وبعد اعلان وزارة المالية لاتمتة الجمارك الحدودية.

مصادر: بريد الموقع – متابعات – وكالات

234 عدد القراءات
0 0 vote
Article Rating
Posted in رئيسي, ملفات فساد.
Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments