ديون شركات الهاتف بنحو ترليوني دينار والقوى السياسية المستفيدة تحاول اعفاءها من الدفع

اخبار العراق: كشف النائب عن ائتلاف دولة القانون محمد شياع السوداني، ان شركات الهاتف النقال لم تدفع المبالغ التي بذمتها للحكومة والمقدرة بترليوني دينار.

وقال السوداني ان “هذه الشركات تتنصل عن دفع ما بذمتها للحكومة لانها مدعومة من جهاتٍ سياسيةٍ وحزبية، داعياً الحكومة الى التحرك فوراً من اجل جمع ديون شركات الهاتف النقال واستغلالها لسد العجز بالموازنة”.

واضاف السوداني، أن “4 وزارات خاضعة للمحاصصة في حكومة مصطفى الكاظمي وتتحكم فيها الاحزاب والكتل السياسية التابعة لها”.

واكد على انه يجب ألغاء عقود هذه الشركة وإحالتها الى القضاء ووضعها على اللائحة السوداء، وتعويضها بشركة وطنية عراقية للأتصالات على وفق ما معمول به في كُل بُلدان العالم لما له من مردود مالي ضخم يتم تعظيد الموازنه به.

37 عدد القراءات
0 0 vote
Article Rating
Posted in رئيسي, ملفات فساد.
Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments