رئاسة البرلمان تتحكم بإرادة النواب.. ومجالس المحافظات اصبحت تابعة للحزب والقائد الفلاني

اخبار العراق: تبرز مجالس المحافظات التي انتهى عمرها قانونا منذ عامين مشكلة اخرى امام البرلمان لتضاف الى سلسلة المشاكل التي تواجهه وفي مقدمتها اكمال الكابينة الوزارية وحصر السلاح بيد الدولة، اذ اكد النائب عن ائتلاف دولة القانون، كاظم الصيادي، الاثنين 22 تموز 2019، على ان الكتل السياسية تحكمت بوضع الفقرات والنصوص التي تصب لمصلحتها لا مصلحة ابناء المحافظات والقوائم الصغيرة، فيما بدأ مجلس النواب، الاثنين 22 تموز 2019، بالتصويت على مشروع التعديل الأول لقانون انتخابات مجالس المحافظات.

واضاف الصيادي في تصريح صحفي، اننا “طالبنا لأكثر من مرة، وان لا يكون فرض واجبار لتمرير بعض القوانين، لا ان توضع تلك التشريعات المهمة حسب اهواء وامزجة الكتل السياسية المتنفذة على القرار داخل وخارج مجلس النواب، وبالتالي مجلس النواب لا يعرف كثيرا من تلك الفقرات وما تم الاتفاق عليه، حتى ان مسودة القانون وزعت على النواب داخل الجلسة بدرجة حرارة الاستنساخ”.

واشار الى انه “لدينا مطالبات سابقة بتعديل الدستور عبر الغاء مجالس المحافظات ويكون انتخاب المحافظ بشكل مباشر من قبل المواطنين ساكني المحافظات  ليكون المحافظ ممثلا حقيقا عنهم وان تكون هناك هيئة رأي داخل المحافظة للتصويت من قبل المدراء العامين”.

وتابع، “تم تعديل القانون بخلاف العديد من مقترحات النواب التي غيبت او اهملت ولم يؤخذ بها”، مشيرا الى “المطالبة بإلغاء التمثيل العسكري والامني في الانتخاب والترشيح التي ابتعدت كثيرا عن مقدرات الدولة العراقية واصبحت مؤسسة تابعة للحزب الفلاني والقائد الفلاني”.

وكشف مدير مكتب زعيم تيار الحكمة عمار الحكيم، صلاح العرباوي، الاثنين، 28 كانون الاول 2019، عن إن السعر المتداول لبعض النواب في مجالس المحافظات يصل الى نحو 250-500 الف دولار فيما أعضاء مجالس المحافظات يباعون ويشترون هذه الايام وبأسعار خيالية.

وقال العرباوي في تغريدة على حساب يحمل اسمه بموقع (تويتر) أن بعض المحافظات يديرها محافظان.

وأضاف أن “السعر المتداول لبعض النواب في مجالس المحافظات 250-500 الف دولار، صدك جذب”.

واشار الى أن “مجالس المحافظات لم تنتج تشريعا واحدا خلال 14 عاماً”.

اخبار العراق

71 عدد القراءات

اترك تعليق

avatar
  Subscribe  
نبّهني عن