رئيس اساقفة: المسيحية على وشك الانقراض في العراق

اخبار العراق: بين رئيس الاسقافة الكلدان في العراق بشار وردة ان المسيحية في العراق على وشك الاختفاء التام في العراق .

ونقلت صحيفة كاثوليك هيرالد في تقرير تابعته “اخبار العراق”، عن رئيس الاساقفة قوله من اربيل إن “المسيحية في العراق تعتبر واحدة من أقدم الكنائس في العالم  في خطر وهي على وشك الانقراض”.

واضاف أننا “في السنوات التي سبقت الغزو عام 2003 كان عددنا 1.5 مليون شخص وهو ما يعادل 6 بالمائة من سكان العراق، اما اليوم فلا تتجاوز إعداد المسيحيين في العراق 250 الف نسمة وربما اقل فقد غادر الكثيرون البلاد “، مشيرا الى  أن ” الذين بقوا منا يجب ان يستعدوا لمواجهة الشهادة”.

وفي حديثه عن غزو داعش وتشريد 125 الف مسيحي من ديارهم اوضع وردة قائلا إن “معذبينا قد صادروا حاضرنا بينما كانوا يسعون للقضاء على تاريخنا وتدمير مستقبلنا”، موضحا أن “ذلك كان حالة استثنائية ولكنها ليست منفصلة عن دورة العنف المتكررة في الشرق الاوسط على مدار 1400 عام”.

وانتقد وردة بشدة “ما اعتبره غياب التضامن الذي أبدته الدول الغربية خلال الهجمات على المسيحيين” مؤكدا ” يجب وقف العنف والتمييز ضد الأبرياء أولئك الذين يعلمون ذلك يجب أن يتوقفوا”.

وتحدث رئيس الأساقفة وردة عن الحاجة إلى التسامح والمصالحة بين الجماعات الدينية المختلفة في البلاد.

يذكر أن الغزو الذي قادته الولايات المتحدة على العراق تسبب في اثارة العنف والتطرف مما حدا بالكثير من المسيحيين العراقيين الى مغادرة البلاد بالاضافة الى التسهيلات التي كانت تقدم من الدول الغربية وامريكا بالخصوص لهجرة المسيحيين العراقيين في عملية منظمة لافراغ البلاد من مكوناته وتنوعه المجتمعي.

اخبار العراق

70 عدد القراءات

اترك تعليق

avatar
  Subscribe  
نبّهني عن