رعْب مقتدى من التيارات المدنية الناشئة يدفعه الى قتل المتظاهرين

أخبار العراق: أرجعت مصادر لجوء زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر، الى العنف المفرط والقتل للمتظاهرين الى الاستياء العارم داخل التيار من أسلوب إدارة التيار الذي تقوده نخب فاسدة تحولت الى حيتان ثراء كبيرة.

وأفادت المصادر العليمة بكواليس التيار ان السبب الرئيس لمواجهة التظاهرات بالعنف يعود الى شعور الصدر، بخطورة التيارات المدنية الناشئة والتي هي الان في طور التأسيس.

وبحسب المصادر، فان سطحية تفكير الصدر، وقلقه دفعه الى الانتقام من برنامج البشير شو، بواسطة قتل المتظاهرين.

وكان برنامج البشير شو، قد ركز في برامجه الأخيرة على تعرية الصدر، وفساده، وضعفه، واعمال القتل التي يمارسها.

و شهدت ساحة الحبوبي في الناصرية ، صدامات دموية بعد اقتحام ساحة التظاهر بعدما اوغل الصدريون في اعمال القتل ضد المتظاهرين.

وتجددت المصادمات، السبت، في ساحة الحبوبي، الامر الذي نجم عن عنه حرق خيم المتظاهرين، ما أسفر عن مقتل متظاهرين وإصابة نحو 60 آخرين نتيجة العنف.

وانتشرت المجاميع الصدرية وهي تفتك بالمتظاهرين، في شوارع الناصرية ، فيما سُمعت أصوات إطلاق نار في أرجاء المنطقة.

وأقدمت السلطات الأمنية على فرض حظر تجول شامل في مدينة الناصرية، فيما تعزز القوات الأمنية تواجدها تحسبا للتصعيد.

وأوفد رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي قادة أمن ومسؤولين في وزارة الداخلية للمدينة لمنع المواجهات.

مصادر: بريد الموقع – متابعات – وكالات

159 عدد القراءات
0 0 vote
Article Rating
Posted in رئيسي, سياسة.
Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments