روحاني: اسرائيل هي المستفيد من زعزعة الامن في العراق..وقصف عين الأسد كانت صفعة صغيرة على وجه واشنطن

أخبار العراق: أكد الرئيس الإيراني، حسن روحاني، الاربعاء 30 كانون الاول 2020، أن انتقام إيران لاغتيال قاسم سليماني لن ينتهي إلا بقطع رجل أمريكا من المنطقة، وطهران ستقطع رجل واشنطن في المنطقة، مقابل قطعها يد قاسم سليماني.

وقال روحاني إن من حق إيران الانتقام لقائد فيلق القدس في الحرس الثوري، قاسم سليماني، ولن نتخلى عن هذا الحق، لافتا إلى أن تشييع جثمان سليماني في إيران والمنطقة، كان أكبر رد على جريمة الاغتيال.

وقال الرئيس الإيراني: اغتيال قاسم سليماني كان جريمة وحشية يقف خلفها الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، ووزير خارجيته، مايك بومبيو، بشكل مباشر، مشيرا إلى أن قصف قاعدة عين الأسد كانت صفعة صغيرة على وجه الولايات المتحدة، لكن الصفعة الأساسية تلقتها من شعوب المنطقة التي خرجت لأجل سليماني في سوريا، ولبنان، والعراق، وإيران.

وشدد روحاني على أن تصويت البرلمان العراقي على إخراج القوات الأمريكية كان عملا كبيرا.

وأضاف روحاني: بعد أيام ستنتهي أيام ترامب القاتل المتوحش المجرم”، مؤكدا أن “إدارة ترامب، وحياته السياسية ستذهب إلى مزابل التاريخ بعد أيام.

وتابع: سعداء لانتهاء ظاهرة الترامبية قبل حلول الذكرى الأولى لاغتيال قاسم سليماني.

وأشار الرئيس الإيراني إلى أن إسرائيل هي المستفيد الأكبر من زعزعة الأمن في سوريا، والعراق، واليمن، وأفغانستان، ووظفت تنظيم داعش لأجل السيطرة على المنطقة، مضيفا أن مسلحو داعش كانوا مرتزقة لدى إسرائيل، والعدو أراد الانتقام ممن قضى على هذا التنظيم.

مصادر: بريد الموقع – متابعات – وكالات

267 عدد القراءات
0 0 votes
Article Rating
Posted in رئيسي, سياسة.
Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments