زعماء يهربون الى الجحور في الوقت المناسب

اخبار العراق: كتب لؤي حسين

اما كان الاجدر حمل هم العراق.. ما.. ان نشتد الازمات وتشتعل جذوة التغيير تغادر اقطاب العملية السياسية الى جحورها.. هاربين من مواجهة الواقع المر..

وتحمل مسؤولياتهم الدستورية.. تاركين ما لا يسمونهم شعبهم بمواجهة القدر.
قلنا مرارا ان هؤلاء لا ولاء لهم للعراق.. فمنهم من شرق ومنهم من غرب. ومنهم من انزوى .. بعيدا.. مكتفيا بمشاهدة انهار الدماء وهي تسيل.

هؤلاء هم الطابور الخامس الذي ينهب الثروة ويعطل القرار.. انهم زعامات شكلية تقود البلاد ويتهم الشيعة بانهم
من يقود ويتحكم

اخبار العراق

244 عدد القراءات
0 0 vote
Article Rating
Posted in رئيسي, مجتمع.
Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments