سائرون تحذر ونواب الفتح على خطى الفتلاوي.. استجوابات الابتزاز لوزراء التيار الصدري قبيل الانتخابات

أخبار العراق: مع قرب حلول الانتخابات المبكرة التي دعا لها رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي تحاول بعض الكتل السياسية ابتزاز اعلامي وسياسي لبعض وزراء الحكومة الحالية، وفيما عبر  النائب عن تحالف سائرون رياض المسعودي ، الأحد 18 نيسان 2021، عن مخاوفه من استخدام بعض الأطراف السياسية البرلمان لتصفية الحسابات والعودة إلى أسلوب التسقيط السياسي استعدادا للانتخابات المبكرة،

مختصون أشاروا الى ان دعوات استجواب الوزراء قبل الانتخابات باشهر قليلة يدل على محاولات ابتزاز وتسقيط، ومبينين ان على النواب التوجه الى المواطنين والعمل على حل مشاكلهم واكمال القوانين التي تهم الشارع العراقي.

ومحلل سياسي لـ اخبار العراق، بين ان الصراع بين تحالف الفتح وسائرون تحول الى داخل البرلمان حيث يسعى نواب من تحالف الفتح استجواب وزراء ومحافظين ومسؤولين محسوبين على سائرون كمحافظ البنك المركزي وغيرهم من مسؤولي سائرون في الدولة.

وفي ذات السياق كشف النائب عن تحالف الفتح فاضل الفتلاوي، الاربعاء 16 كانون الأول 2020، عن توجه نيابي لاقالة عدد من وزراء الحكومة الحالية.

وقال الفتلاوي في تصريح صحفي، ان عدد من الوزراء الخدميين لم يقدموا مستوى جيد من العمل في وزارتهم.

واضاف ان هنالك توجه نيابي لاستجواب عدد من وزراء الحكومة واقالتهم بسبب الاخفاق، مبينا ان مجلس النواب سيشرع بعملية الاستجواب خلال الجلسات المقبلة.

ويذكر ان النائب السابقة حنان الفتلاوي اعترافت عبر شريط فيديو بتلقيها العمولات والكومشنات بملايين الدولارات عبر ابتزاز المسؤولين بالاستجواب والصفقات المشبوهة والعقود الوهمية.

وعزا النائب عن تحالف ثامر ذيبان، الثلاثاء 24  تشرين الثاني 2020، تعطيل استجواب وزراء الحكومة الى تأثير المحاصصة الحزبية.

وقال المسعودي في تصريح صحفي، إن “بعض الأطراف قد تستخدم مجلس النواب ساحة لتصفية الحسابات السياسية بذريعة الاستجوابات”، مبينا أن “الانتخابات المبكرة ستكون حاسمة الهدف منها الإصلاح والتغيير”.

وقال ذيبان في بيان ورد لـ اخبار العراق، ان هنالك بعض الكتل السياسية لا ترغب باستجواب الوزراء خشية من كتلهم السياسية، مبينا ان عملية الاستجواب يجب ان تفعل لتقويم مسار العمل الحكومي

مصادر: بريد الموقع – متابعات – وكالات

84 عدد القراءات
0 0 votes
Article Rating
Posted in رئيسي, سياسة.
Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments