سائرون تدعو لالغاء مجلس الامناء في شبكة الاعلام العراقي: حلقة زائدة لاعمل ولادور لها

اخبار العراق: اعتبر النائب عن كتلة سائرون البرلمانية علي سعدون اللامي، مجالس الامناء في شبكة الاعلام العراقي ومؤسسات ودوائر اخرى عبارة عن حلقات زائدة لاعمل ولادور لها ودعا الى حلها اسوة بمكاتب المفتشين العموميين ومجالس المحافظات وتماشيا مع سياسة تقليل الانفاق الحكومي.

وقال اللامي في لقاء تلفزيوني، ان مجالس الامناء تضم عدة اشخاص بدرجة مدير عام دون انتاج او فائدة او عمل ملموس بالمقارنة مع مقدار ماتستنزف من اموال الدولة ومواردها.

وكان اللامي قد دعا في وقت سابق من العام الماضي الى حل مجالس الامناء في شبكة الاعلام العراقي وهيئة الاعلام والاتصالات وبيت الحكمة لعدم الاستفادة من هذه التشكيلات.

وكان اختيار مجلس امناء شبكة الاعلام العراقي قد اثار جدلا في الاوساط الاعلامية والسياسية نتيجة شبهات قانونية وادارية شابت عملية الاختيار ناهيك عن الاخفاقات الكبيرة التي تعانيها شبكة الاعلام بسبب تداخل الصلاحيات وتعدد الادارات داخل الشبكة.

ودعا مواطنون واعلاميون الى الغاء مجلس الامناء في شبكة الاعلام العراقي، معتبرين انها حلقة زائدة لا اهمية لها في سير العمل الاعلامي.

وافادت مصادر بان مجلس الامناء تكلف الميزانية اكثر من مليارين وثمانية واربعون مليون دينار عراقي موزعة بين رواتب الامناءالخمسة ولكل واحد ثلاث سائقين وستة افراد حماية.

واعتبر مختصون في الشأن الاقتصادي العراقي ان اموال البلاد تتعرض الى الهدر بطريقة رسمية، مؤكدين على صرف مخصصات كبيرة لمؤسسات غير ضرورية من ضمنها مجلس الامناء.

ويرى خبراء اقتصاد ، أن “الفائضين من الموظفين في شبكة الاعلام العراقي  تسببوا بخسائر كبيرة للعراق وصلت الى مليارات منذ العام 2004، فلو وضعت تلك المبالغ بمشاريع استثمارية لكانت هنالك طبقة عاملة في العراق.

327 عدد القراءات
0 0 votes
Article Rating
Posted in رئيسي, سياسة.
Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments