سائرون: جماعات مسلحة  تستعرض بعجلات حكومية

أخبار العراق: انتقد النائب عن تحالف سائرون، علي اللامي، الخميس 29 نيسان 2021، سيطرة السلاح المنفلت على الاوضاع بشكل عام.

وقال اللامي في تصريح صحفي إن من الممكن لأي جماعة مسلحة خارج إطار الدولة أن تخرج إلى الشارع وتستعرض في أي وقت.

وأشار إلى أن العشائر تمتلك السلاح المنفلت خارج إطار الدولة، كما أن بعض الأحزاب التي لديها جناح مسلح يمكنها أن تقوم حتى باستعراض سلاحها سواء في بغداد أو المحافظات الأخرى كما شهدنا منذ فترة ليست بالبعيدة والذي لازالت الدولة لم تسيطر عليه وتحد من وجوده.

وابدى اللامي استغرابه  من تصريحات بعض القادة الأمنيين حول علم الدولة بالاستعراضات التي حصلت والتي هددت من خلالها جماعات مسلحة بعجلات حكومية، مرجحا عدم علم الدولة بحصول مثل تلك الاستعراضات قبل وقته.

وبينت تحليلات لمصادر سياسية، الخميس 25 اذار 2021، ان الاستعراض العسكري لمجاميع مسلحة في بغداد، بانه رسالة موجهة الى عدة أطرافها ، أولها حكومة الكاظمي بان تبتعد عن نفوذ المجموعات المسلحة ومصالحها الاقتصادية.

وأشارت التحليلات التي تابعتها اخبار العراق، ان الاستعراض العسكري يمرر رسالة أيضا الى التيار الصدري، باننا اقوى منك وسوف لن يكون لسرايا السلام دور في الشارع العراقي بعد الان، وان نفوذك على البنك المركزي يجب ان ينتهي، وان تخفض قيمة صرف الدولار.

وأوضحت ان الرسالة الأخرى التي مررتها الجماعات المسلحة، ان التقارب مع الدول العربية، غير ممكن، في إشارة الى القمة الثلاثية التي تجمع الكاظمي بزعماء الأردن ومصر.

وتابعت ان استعراض الجماعات المسلحة أوصلت انذار بشأن الانتخابات القادمة بانها ستكون تحت سطوة السلاح وان نتائجها يجب ان تنسجم مع إرادة الجماعات المسلحة والجهات الممولة والمرتبطة بها، ومبينةً ان على رئيس الوزراء المقبل يجب ان يكون على مقاسها وعلى شاكلة رئيس الوزراء السابق عبد المهدي.

ونفت هيئة الحشد الشعبي، الخميس 25 اذار 2021، وجود اي تحرك عسكري لقطعاتها داخل العاصمة بغداد.

وذكرت الهيئة في بيان ورد لـ اخبار العراق انها تنفي بشكل قاطع وجود أي تحرك عسكري لقطعات الحشد الشعبي داخل العاصمة بغداد حسبما تم تداوله في بعض وسائل الإعلام.

واكدت الهيئة بحسب البيان ان تحركات قوات الحشد تأتي ضمن أوامر القائد العام للقوات المسلحة وبالتنسيق مع قيادة العمليات المشتركة، ومضيفةً، ان ألوية الحشد تسمى بالأرقام، لا بالمسميات الأخرى كما ان مديرياته تحمل التسميات الرسمية المعروفة.

مصادر: بريد الموقع – متابعات – وكالات

114 عدد القراءات
0 0 votes
Article Rating
Posted in رئيسي, سياسة.
Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments