سائرون والفتح يمددون المهلة لعادل عبد المهدي 6 اشهر لتورطهم بتنصيب رئيس وزراء ضعيف

اخبار العراق: قال الكاتب العرافي، سليم الحسني الثلاثاء 1 تشرين الاول 2019، ان سائرون والفتح يمددون المهلة لعادل عبد المهدي ستة اشهر اخرى.

وقال الحسني في تغريدة على موقع التواصل الاجتماعي تويتر،ان “التمديد جاء لمزيد من الابتزاز فقادة سائرون والفتح اكثر المستفيدين من ضعف عادل وفشله

وتابع الحسني،إن “من يريد الاصلاح ومحاربة الفساد، لا يتسامح مع الزمن”.

وأشار مسؤولون في تحالفي سائرون والفتح، إلى منح  رئيس الوزراء العراقي، عادل عبدالمهدي، وقتاً إضافياً لإنجاز برنامجه الحكومي قبل بحث احتمال سحب الثقة منه، فيما أكد نائب رئيس الوزراء السابق، بهاء الأعرجي، أن أي محاولة لسحب الثقة تعني “فشل الكتل السياسية في اختيارها أو عدم نجاحها في الحصول على المغانم”.

وقال نائب رئيس الوزراء السابق، بهاء الأعرجي، في بيان: “لقد ساهمت الكتل السياسيّة باختيار رئيس الوزراء بعد أن رُشِّح من جهةٍ دينيةٍ عليا، وهو خيارٌ جيد، وعليه فإنّ نجاحه يعتمد على تعاون هذه الكتل معه في تنفيذ برنامجه الحكومي والعكس صحيحٌ أيضاً”.

وأضاف أن “أيّة محاولة لسحب الثقة منه تعني فشل هذه الكتل في اختيارها أو عدم نجاحها في الحصول على مغانمها”.

إلى ذلك، قال النائب عن تحالف الفتح رزاق محيبس، إن رئيس مجلس الوزراء عادل عبد المهدي قطع شوطاً كبيراً بضرب الفاسدين، مبيناً أن حل المشاكل العميقة في العملية السياسية لا يكمن بتغيير عبد المهدي.

وتابع أنّ “الحكومة قد ورثت مشاكل كبيرة من الحكومات السابقة، وعبد المهدي لا يمكنه إنجاز البرنامج الحكومي والإصلاحات في أشهر، فمن سبقوه لم يستطيعوا تحقيق الإنجازات في سنوات عدّة، ولهذا يجب أن يؤخذ ذلك بعين الاعتبار”، مضيفاً “نحن منحنا عبد المهدي عامين كفرصة له، ومن بعدها سيتم تقييم عمل حكومته واتخاذ ما يتناسب مع ذلك”، وشدد على أنه “نحن عازمون على إنجاح حكومة عبد المهدي، إذ إنه في حال فشلت، فإنّ الفشل سيحسب علينا”.

اخبار العراق

298 عدد القراءات
0 0 vote
Article Rating
Posted in رئيسي, سياسة.
Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments