سدود إيران تهدد نهر سيروان العراقي بعد تراجع غير مسبوق لمنسوبه

أخبار العراق: أعرب مسؤولون عراقيون، الثلاثاء، 26 تشرين الأول، 2021، عن قلقهم إزاء التراجع الكبير لمنسوب نهر سيروان شمال شرقي العراق، بفعل قلة الأمطار وسدود خلف الحدود في إيران، ما يؤثر على الزراعة والإنتاج الكهربائي في البلد الغارق بالأزمات.

ودفع تدهور الوضع وزير الموارد المائية العراقي مهدي الحمداني إلى التلويح بتقديم شكوى ضد طهران أمام محكمة العدل الدولية، وفقا لشبكة فرانس برس.

وينبع نهر سيروان، أحد روافد نهر دجلة، من إيران ويغذي سدّ دربنديخان في محافظة السليمانية، قبل أن يواصل مسيره إلى محافظة ديالى الزراعية، لكن مستواه قد انخفض كثيراً.

وقال مدير السد رحمن خاني: هناك فرق في منسوب المياه بين العام الماضي وهذا العام بحدود 7 أمتار و50 سنتمتراً، مشيراً إلى أنه انخفاض غير مسبوق.

وأوضح أن ذلك الانخفاض يعود إلى قلة الإيرادات المائية من المصادر الرئيسية للسد من قلة هطول الأمطار والثلوج، لكن أيضاً بسبب إنشاء عدة سدود من الجانب الإيراني على روافد النهر وتحويل مجرى النهر.

وأدى ذلك إلى انخفاض منسوب المياه بشكل لا مثيل له منذ بناء السد في العام 1961، وفق المسؤول.

وشرح المسؤول المحلي أن ما وصل السد هذا العام من الواردات المائية هو 900 مليون متر مكعب، في حين أن معدل إيرادات السد السنوية، خلال السنوات السابقة كان 4 مليارات و700 مليون متر مكعب.

وتسبب الانخفاض وفق المسؤول بتقليل توليد الكهرباء بنسبة 30 بالمئة مقارنة مع العام الماضي، مضيفاً أن لذلك أيضاً تأثيرات كبيرة على الرقعة الزراعية في مناطق ديالى الذي تعتمد على المياه السد.

وبات لملف المياه أهمية كبرى في البلاد لا سيما بسبب التغير المناخي والجفاف المتكرر وارتباطه بملفات جيوسياسية متعلقة بتقاسم مياه نهري دجلة والفرات خصوصاً مع تركيا وسوريا وإيران.

في الأثناء، أعلن المتحدث باسم وزارة الزراعة العراقية حميد النايف، الأحد، أنه تمَّ استبعاد محافظة ديالى من الخطة الزراعية نتيجة قطع الروافد المائية من الجانب الايراني.

مصادر: بريد الموقع – متابعات – وكالات

114 عدد القراءات
0 0 votes
Article Rating
Posted in رئيسي, مجتمع.
Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments