الشارع مصمم على التغيير وطبقة سياسية عاجزة عن التوافق

اخبار العراق: اكتسبت الاحتجاجات العراقية، زخماً كبيراً مع احتشاد آلاف المتظاهرين في ساحات التظاهر في بغداد و9 محافظات أخرى للتعبير عن رفضهم للمشاورات التي تجريها الكتل والأحزاب لتسمية مرشح لتشكيل الحكومة الجديدة، فيما اعتبرت المرجعية العليا في العراق، علي السيستاني، أن إجراء انتخابات نيابية مبكرة هي الحل الوحيد للأزمة.

وفي غياب اتفاق بين الكتل البرلمانية على الشخصية التي ستوكل إليها المهمة، قال مصدر في رئاسة الجمهورية،  إنّ “السلطات اتفقت على تأجيل المهلة حتى يوم الأحد نظراً إلى أنّ الجمعة والسبت يوما العطلة الأسبوعية في العراق”.

ووصل المتظاهرون إلى ساحة التحرير والخلاني والسنك والوثبة ببغداد وساحات التظاهر في محافظات البصرة والناصرية والمثنى والديوانية وواسط وكربلاء والنجف والحلة والديوانية وهم يحملون أعلام العراق ويهتفون بشعارات تدين المشاورات التي تجريها الكتل السياسية ورئاسة الجمهورية لتسمية مرشح لتشكيل الحكومة الجديدة فضلاً عن إخفاق البرلمان العراقي في حسم إقرار قانون الانتخابات الجديد.

اغتيال ناشط مدني في الناصرية

في هذه الأثناء، تستمر موجة الاغتيالات في صفوف الناشطين العراقيين، على يد مسلحين مجهولين، وآخرهم كان الناشط علي العصمي، وسط الناصرية بمحافظة ذي قار.

وأكد مصدر أمني عراقي اغتيال الناشط الشاب علي العصمي، الذي قتل داخل سيارة شقيقه، ظناً من القتلة أنه سلام العصمي، وفقاً لبعض الروايات على وسائل التواصل الاجتماعي.

ويشهد العراق حملة خطف وتخويف وترويع، تنفذها جهات مجهولة، وكيانات مسلحة وخارجين عن القانون، حسب ما تقول جهات دولية، فيما تحوم الشبهات حول فصائل مدعومة من الخارج.

إلى ذلك، حمّل رئيس المفوضية العليا لحقوق الإنسان في العراق، عقيل جاسم الموسوي، أمس، الأجهزة الأمنية مسؤولية حماية المتظاهرين وساحات التظاهر في بغداد وعدد من المحافظات ووضع حد لجرائم الاغتيالات والخطف بحق المتظاهرين والناشطين والإعلاميين وملاحقة الجناة.

وكالات

384 عدد القراءات
0 0 vote
Article Rating
Posted in رئيسي, سياسة.
Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments