شبهات فساد بعقد ترميم اكبر مستشفى في نينوى: الصفقة مع شركة تركية تأسست في 2021!

أخبار العراق: كشف مصدر خاص، الثلاثاء 16 اذار 2021، عن ملف فساد يتعلق بأبرام عقد بين دائرة صحة نينوى وشركة تركية تم تأسيسها بداية هذا العام بخصوص اعادة ترميم مستشفى السلام التعليمي.

وقال المصدر لـ اخبار العراق انه تم احالة مستشفى السلام التعليمي بأيسر الموصل الى شركة تركية تم تأسيسها بداية هذا العام، مضيفا ان شبهات عديدة رافقت العقد الذي ابرمته دائرة صحة نينوى والشركة التركية.

واشار المصدر ان العقد يشوبه الكثير من المخالفات القانونية وان 3 شركات عراقية اعترضت على العقد الذي ابرمته صحة نينوى مع الشركة التركية لانهم قدموا عروض باقل من ملياري دينار عراقي عن الشركة التي تأسست حديثا.

واكد المصدر ان الشركة التركية لم يسبق لها العمل على اي مشروع يذكر وليست لديها خبرة في مجال هكذا مشاريع ضخمة.

وبين المصدر ان شركات عراقية قدمت اعتراضا على الصفقة التي ابرمت بين الطرفين لكنها لن تتلقى اية ردود من دائرة صحة نينوى الجهة المخولة بالمشروع.

وتعد مستشفى السلام احد اكبر مشافي الموصل وتعرضت اجزاء كبيرة منها للدمار بفعل المعارك العسكرية التي دارت في الموصل.

وكشف رئيس لجنة مراقبة البرنامج الحكومي، النائب حازم الخالدي، عن قيام وزارة الصحة بتجهيز اجهزة صينية رديئة الكفاءة لمختبرات الوزارة.

واظهرت وثيقة حصلت عليها اخبار العراق، الاربعاء 21 تشرين الاول 2020، قيام وزارة الصحة بأنشاء عقود شراء خدمة فحص كورونا باجور باهظة.

وفي ذات السياق كشف عضو لجنة الصحة والبيئة النيابية جواد الموسوي، الاحد 28 ايلول 2020، عن هدر بالمال العام يقدر بتريليون دينار لدى وزارة الصحة، متهما هيأة النزاهة باللامبالاة وعدم التحرك لمتابعة الملف.

ودعا الموسوي في بيان ورد لـ اخبار العراق، رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي الى فتح تحقيق عاجل مع هيئة النزاهة بخصوص ما قدمه لهذه الهيئة من ملفات فساد مرفقة بالمئات من الوثائق والادلة حول شبهات فساد في مختلف مفاصل وزارة الصحة.

واضاف ان الهيئة قد تسلمت منه قبل اكثر من سنة، 21 ملف فساد بكتاب رسمي واحد وصل هدر المال العام فيه ما يقارب من 1000 مليار دينار (تريليون دينار)، موضحا ان النزاهة لم تتخذ اجراء بحق هذا الهدر بالمال العام.

واستغرب الموسوي من اللامبالاة التي تتعامل فيها الهيئة مع ملفات الفساد التي قدمها، مطالبا في الوقت ذاته الكاظمي بالتدخل لمعرفة الاسباب التي تمنع هذه الهيئة من عدم فتح ملفات الفساد حتى الان ومن يقف وراءها.

مصادر: بريد الموقع – متابعات – وكالات

114 عدد القراءات
0 0 votes
Article Rating
Posted in رئيسي, ملفات فساد.
Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments