شركات الهاتف تقدم خدمة متدينة للانترنت رغم التكاليف الباهضة المدفوعة من المواطن.. و اتهامات لهيئة الاعلام بالتواطيء معها

أخبار العراق: اصطدم العراقيون خلال الأسبوع الماضي بإلغاء خدمة 3G غير المحدود بعدما استخدمها العراقيون لسنوات فأعلنت شركات زين وكورك واسيا سيل الغاء خدمة 3G غير المحدود وتحويلها الى باقات محدده برصيد.

نشطاء ومواطنين اكدوا لـ اخبار العراق ان هذا التغيير زاد بشكل كبير من أجور خدمة ورداءة الانترنت عن طريق الهاتف.

مصادر اكدت لـ اخبار العراق، السبت 14 تشرين الثاني 2020 ان هيئة الاعلام والاتصالات المسؤولة عن مراقبة عمل شركات الهاتف وبتوجيه من رئيسها علي الخويلدي تتغافل عن التحقيق في الضعف والتغيير في بيع خدمة الانترنت عن طريق الهاتف للمواطنين.

منظمات مجتمع مدني مهتمة في مجال خدمات الانترنت اكدت لـ اخبار العراق ان التغيير الذي قامت به الشركات خلال الأسبوع المنصرم زاد من إيرادات الشركات بملايين الدولارات بدون ان تأخذ الهيئة أي اجراء يذكر للحد من سرقة المواطنين.

وأضافت ان الغريب في الموضوع الشركات الثلاث المتنافسة تتفق على الغاء خدمة 3G غير المحدود ما يدل على اتفاق وتعاون على سرقة المواطن العراقي.

واستغرب مراقبون استمرار رئيس هيئة الاعلام والاتصالات علي الخويلدي في المنصب لأكثر من 11 عام رغم التغييرات في المناصب التي حصلت في تلك السنوات.

وتساءلوا عن ما هو السر وراء بقاء الخويلدي في هيئة الاعلام والاتصالات طوال هذه المدة وقد شغل كافة المناصب التشريعية والتنفيذية في الهيئة.

اخبار العراق تنشر ابرز تعليقات النشطاء:

احمد سلام: سرقات جديدة تضاف الى شركات الاتصالات الغاء الانترنت المفتوح وتحويلها الى باقات شهرية محدوده فمثلا الشهري المفتوح كان بسعر 30 الف دينار انترنت بلا حدود لمدة شهر كامل الان اصبح 30 كَيكَا بايت بسعر 30الف وهيئة الاتصالات لا تأخذ ضرائب والشركات تصعد الأسعار وكل هذا طالع من جلد المواطن.

اسوار التكريتية: شركة آسياسيل زين كورك تلغي باقات إنترنت بلا حدود، وتكتفي بـ اشتراك گيگا بايت فقط يعني تشترك شهري بـ 30 الف ينطوك 30 گيگا بايت هاي الـ 30 گيگا بايت تدخل لليوتيوب ساعتين وتخلص العتب مو عليگم ولا ع هيئة الاتصالات وين نايمة

نذير محمد: فوك ما كارت ابو ال 5 ب 6ونص نوب يجبروك تشتري سرعات انترنت ب 500 دينار للانترنت بلا حدود الي دافع علي 2000 و ما تطول نص ساعة وتخلص.

مصادر: بريد الموقع – متابعات – وكالات

220 عدد القراءات
0 0 vote
Article Rating
Posted in رئيسي, ملفات فساد.
Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments