صحف العراق: المحاصصة والصراعات السياسية فتحت الابواب امام المجاميع المسلحة للسيطرة على الاقتصاد العراقي

أخبار العراق: تناولت الصحف العراقية هذا الاسبوع قانون معادلة الشهادات وتأثيرها على مستوى الشهادة العراقية وازمة البطاقة التموينية التي اهملتها وزارة التجارة وتأثير المجاميع المسلحة على الاقتصاد العراقي والتي انتشرت بسبب الصراعات السياسية.

وقال الكاتب نبيل ابراهيم الزركوشي بصحيفة الصباح في مقال (قانون معادلة الشهادات) جاء فيه: بعد أن صوت مجلس النواب على قانون أسس معادلة الشهادات والدرجات العلمية كان هناك العديد من الاراء بشأن هذا القانون بما فيها وزارة التعليم العالي.

واضاف ان وزارة التعليم العالي هي الجهة المسؤولة عن تنفذ القانون ولم يتم الاخذ برايها او إشراكها في المناقشات عن بنود القانون حسب بيانها أنه يحتوي على هفوات ومواد من شانها التقليل من مستوى الشهادة العراقية.

وكتب زيد الحلي في صحيفة الزمان مقالاً تحت عنوان (ضحك في عزاء البطاقة التموينية) جاء فيه: هل ما زالت البطاقة التموينية سارية المفعول ، وهل ان وزارة التجارة  مستمرة في تقديم خدماتها للمواطنين في توفير الغذاء لهم ، بينما نلاحظ ان الصحف والفضائيات تقدم لقاءات مع المواطنين من مختلف المناطق والمحافظات يؤكدون فيها ان هذه البطاقة ماتت سريرياً عدا اعداد يتيمة من زيت الطعام والرز والطحين والسكر.

وقال الكاتب ماجد الزاملي بصحيفة صوت العراق في مقال (المحاصصة الطائفية اسقطت اركان الدولة) جاء فيه: الازمة الامنية تَوَلَّدت من الازمة السياسية ووقوف النخب السياسية وراء طوائفهم واستفحال هذه الازمة بسبب انشغال السياسيين بمشاكلهم والعمل على تصفية الحسابات فيما بينهم.

واضاف ان الصراعات السياسية جعلت الباب مفتوحاً أمام الجماعات المسلحة المدعومة من دول عربية واقليمية لتثبيت موطأ قدم لها في العراق والعمل بفعالية كبيرة جعلت من العراق مرتكزاً للارهاب العالمي الذي مَهَّدَ للحرب الطائفية من عام 2006 إلى عام 2018.

وكتب  علي الميالي في صحيفة اخبار العراق مقالا تحت عنوان (تأثير المجاميع الارهابية على التنمية في العراق) جاء فيه: لا يتوقف تأثير المجاميع الارهابية عند الوضع الامني والسياسي فحسب بل يتجاوز تاثيرها ليشمل الجوانب النفسية للفرد العراقي والبيئة والاقتصاد.

واضاف ان اشكال وانواع تدخل المجاميع المسلحة في دورة الاقتصاد العراقي تتلخص بانتشار مزاد العملة المزيفة والفساد المستشري في المنافذ الحدودية وتهريب النفط الخام والتوغل في دوائر الدولة لاستغلال الوظائف وفرض الضرائب واستغلال عقارات الدولة.

مصادر: بريد الموقع – متابعات – وكالات

340 عدد القراءات
0 0 votes
Article Rating
Posted in رئيسي, سياسة.
Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments