صحيفة بريطانية تتوقع تحول العراق لساحة حرب وتؤكد: ترامب اخطأ وفتح الباب لزيادة نفوذ ايران

اخبار العراق: نشرت صحيفة “آي” البريطانية، السبت 3 كانون الثاني 2020، تقريرا حول الضربة الجوية الامريكية التي تعرض لها قائد الحرس الثوري الايراني قاسم سليماني يرافقه معاون رئيس هيأة الحشد الشعبي ابو مهدي المهندس قرب مطار بغداد الدولي، متوقعة أن يتحول العراق بعد هذه الغارة الجوية إلى ساحة حرب بين الولايات المتحدة وإيران.

وقالت الصحيفة في تقريرها الذي كتبه باتريك كوكبيرن، ان مقتل قاسم سليماني على يد الأمريكيين في بغداد تصعيد خطير ينذر بمستقبل عنيف في العراق، فالمواجهة بين الولايات المتحدة وإيران قد لا تكون في شكل حرب شاملة ومباشرة، ولكن العراق سيكون الساحة التي يتقاتل فيها الأمريكيون والإيرانيون”.

وأضافت الصحيفة، نقلا عن الكاتب، “فقد لا يلجأ الإيرانيون وحلفاؤهم العراقيون إلى عمليات انتقامية فورية ضد الولايات المتحدة، ولكن رد فعلهم القوي سيكون الضغط على الحكومة العراقية والبرلمان والأجهزة الأمنية لإخراج الأمريكيين من البلاد”.

ويذكر الكاتب، وفقا للصحيفة، أن “طهران كانت دائما الأقوى في أي صراع من أجل النفوذ في العراق بفضل الأغلبية الشيعية التي تسيطر على الساحة السياسية بدعم إيراني”.

ويرى كوكبيرن، بحسب الصحيفة ايضا، أن “الغارة الجوية الأمريكية في بغداد ستخفف من حدة الغضب الشعبي المتزايد ضد إيران بسبب تدخلها في الشؤون الداخلية العراقية إذ أن الهجوم الأمريكي انتهك سيادة العراق، ولا يمكن أن نتصور تدخلا أجنبيا أكثر فداحة من قتل جنرال أجنبي دخل العراق علنا وبطريقة قانونية”.

ويختم الكاتب بالقول، إن ترامب ارتكب خطأ أكبر عندما قتل سليماني وجعل إيران تستعيد ما بدأت تفقده من نفوذ في العراق وهذه خدمة كبيرة”، وفقا لتقرير الصحيفة.

وكانت الطائرات الامريكية، قد استهدفت، الجمعة،، موكباً لقائد فيلق القدس الإيراني، قاسم سليماني، ونائب رئيس هيأة الحشد الشعبي، أبو مهدي المهندس وثمانية أشخاص آخرين، بحسب ما ذكرت هيأة الحشد الشعبي.

وكالات

665 عدد القراءات
0 0 vote
Article Rating
Posted in رئيسي, سياسة.
Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments