صفقات فساد بالملايين تحيط بشركة النخيل ومالكها الجرجفجي.. ومصادر: لديهم ارتباطات بجهات متنفذة

أخبار العراق: شركة بوابة العراق هي المسؤولة عن إصدار بطاقة النخيل والتي اجبرت المتقاعدون على اختيارها رغما عنهم خلافا للقانون بصفقة فساد قدرت بملايين الدولارات، وتعود ملكيتها لرئيس مجلس إدارة شركة زين العراق للاتصالات محمد علي الجرجفجي.

وكشفت مصادر لـ اخبار العراق: عن ان الشركة لها ارتباطات بجهات متنفذة تدير صفقات بملايين الدولارات عن طريق سرقة المتقاعدين والاستفادة من رواتبهم.

وكشفت وثائق رسمية مسربة سابقة حصلت عليها اخبار العراق، الثلاثاء 15 ايلول 2020، عن قرار سابق صادر من القضاء العراقي يقضي بحجز أموال شركة “بوابة العراق” ومالكها محمد علي الجرجفجي بناءً على معلومات من مكتب مكافحة غسيل الأموال وتمويل الإرهاب.

مصادر اكدت لـ اخبار العراق، على ان الجرجفجي المعروف بعلاقاته مع شركات إقليمية ودولية معادية للعراق تمكن قبل أسابيع وعبر صفقة فساد من تجديد عقد شركة زين، دون ان يسدد للحكومة العراقية ما بذمته من ديون قال عنها اقتصاديون بأنها تقدر بالمليارات.

مراقبون عبروا عن استغرابهم من السماح للشركة المذكورة بأن تمارس عملها المحاط بشبهات فساد كبيرة آخرها السيطرة على البنى التحية للبيانات في مصرف الرشيد وإجبار المتقاعدين على اختيار بطاقتها النخيل رغما عنهم.

وفي ذات السياق افادت معلومات بان شركة فلسطينية تسيطر على قاعدة بيانات مصرف الرشيد تحت اسم شركة بوابة العراق الالكترونية بطاقة النخيل.

واكدت المصادر لـ اخبار العراق، على ان شركة النخيل وهمية ليست رصينة عنوانها تطوير مصرف الرشيد، وواقعها تذهب الى جيوب الفاسدين مع استمرار مسلسل انهيار تلك المؤسسة المالية مصرف الرشيد.

وتعود ملكية “شركة بوابة العراق” التي أصدرت بطاقة “النخيل” الى رجل الاعمال محمد والذي اشترى ببضعة ملايين من الدولارات ذمم مسؤلين كبار ليستخوذ على مصرف الرشيد ، وأستولى على البنى التحتية لقاعدة بيانات الموظفين في مصرف الرشيد.

وتعزو الحكومة العراقية سعيها إلى اعتماد النظام “البايوميتري” الى السيطرة على الموظفين الفضائيين في مؤسسات الدولة.

مصادر: بريد الموقع – متابعات – وكالات

112 عدد القراءات
0 0 vote
Article Rating
Posted in رئيسي, ملفات فساد.
Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments