صورة تُظهِر ضحايا عائلة بارزاني من اعلاميين وناشطين اكراد

أخبار العراق: كشفت مصادر مطلعة، الاثنين 16 تشرين الثاني 2020، عن قيام حكومة بارزاني باعتقال العشرات من الناشطين والإعلاميين الاكراد.

وقالت المصادر لـ اخبار العراق ان اعلاميون وناشطون اكراد اعتقلهم حكومة شمال شمال العراق وسط صمت اعلامي غريب.

وتظهر صور حصلت عليها اخبار العراق عن ابرز الناشطين والإعلاميين المعتقلين لدى سجون إقليم كردستان.

وفي ذات السياق اكدت عضو لجنة حقوق الانسان النيابية يسرى رجب، الاثنين 12 تشرين الأول 2020، على انعدام حرية التعبير عن الراي بالاقليم، ومبينة، ان القوات الامنية بكردستان وبأمر من عائلة بارزاني الحاكمة تعتقل كل من يطالب بتحسن الوضع المعاشي حتى وان كان على مواقع التواصل الاجتماعي.

وقالت رجب في تصريح تابعته اخبار العراق: في كردستان لا يسمح لأي صوت معارض وأي مواطن ينتقد الحكومة المحلية ويطالب بتحسين الحالة المعيشية حتى لو كان عبر مواقع التواصل الاجتماعي يتم اعتقاله بشكل فوري من قبل عائلة البارزاني.

وفي وقت سابق كشف النائب عن الجماعة الأسلامية الكردستانية احمد حمه رشيد، عن وجود حالات حرجة بين المعتقلين من التظاهرات السابقة في زاخو بمحافظة دهوك بسبب التعذيب الجسدي والنفسي الذي تتبعه معهم السلطات الكردية.

وقال رشيد في تصريح صحفي تابعته اخبار العراق: إن القوات الامنية الكردية استخدمت القوة المفرطة بحق المعتقلين المتظاهرين وانتجت حالات تعذيب جسدية ونفسية .

وأضاف، أن هناك 70 معتقل في سجون سرية بزاخو يعانون من التعذيب الجسدي كما وصلنا.

فيما اكدت مصادر مطلعة لـ اخبار العراق، على استياء اهالي الاقليم من سوء الاوضاع الاقتصادية، مبينة، ان مواطني الاقليم غير راضين على سبل العيش والدخل وفرص العمل وعدم كفاءة النظام الاقتصادي للاقليم.

واشارت المصادر الى إن مواطني إقليم كردستان غير راضين عن سبل العيش والدخل وفرص العمل وتوزيع الثروة وعدم كفاءة النظام الاقتصادي للإقليم وانعدام الرفاهية العامة.

مصادر: بريد الموقع – متابعات – وكالات

192 عدد القراءات
0 0 vote
Article Rating
Posted in رئيسي, سياسة.
Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments