فضائيون ومزورون هم من يقود العراق.. اليكم الدلائل

أخبار العراق: كتب امين النصار:  اعرف وتعرفون بل يعرف الجميع
ان مزوراً
اصبح مديراً عاماً برتبة وزير
بسبب رجلين معممين

واخر يدعي انه مفكر ويُذيل كتاباته بذلك
وهو لا يحمل الأبتدائية
عُين بمنصب وكيل وزير
سرق في صفقة واحدة 22 مليون دولار

واخر يدعي انه حاصل على الدكتوراه من السوربون
وهو لم يتجاوز ضاحية بيروت الجنوبية وتحديداً حي السلم ايام المعارضة
كذلك عُين بمنصب وكيل وزير

وآخر كان دكنچياً _وعذراً من الشرفاء في تلك المهنة_
وكاتب بائس للقصائد الحسينية
كذلك اصبح وكيل وزير

وآخر اصبح مديراً عاماً لاحدى اهم القنوات الاسلامية
وما زال الشخص الذي زور له شهادته يطالبه بمبلغ الشهادة المزورة من بيروت

وآخر
سفيراً لدى العراق بالخارج
يسمي البطريارك الكاردينال بالبطريق ..!
عينه رجل دين مغفل

واخر مديراً عاماً لادارة اهم المراكز الثقافية في الخارج
لا يحمل الابتدائية
عينه زوج اخته الاسلامي
طبعاً الزوجة الثانية والتي تصغره بالسن اربعون عاماً

وآخر
ملحق تجاري في الخارج
لانه زوج بنت الناطق الاعلى بأسم قوات ذاك الصوب

وآخر
مسؤولاً للملف السياسيي في احدى اهم سفارات العراق في الخارج
فقط لانه ابن الوزير الانفصالي

وآخر لا يرى ولا يسمع ولا يتكلم
شبه مشلول
بمنصب رفيع جداً بالخارج
لان وزير داخلية سابق متزوج من شقيقته

طبعاً
اذا احدثكم
على المكاتب الاخرى وما فيها من فضائيين
للوزارات الاخرى
فأكيد راح اسألكم تفتشولي عن عمل ..!

فحملة الشهادات العليا يشرفون تاريخكم المزو

333 عدد القراءات
0 0 vote
Article Rating
Posted in رئيسي, مجتمع.
Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments