طبيب قاسم سليماني هو أول من حاول اغتياله!

اخبار العراق: كشف الإعلام الإيراني، الاحد، عن أول محاولة اغتيال تعرّض لها قاسم سليماني، قائد لواء القدس في الحرس الثوري الإيراني، والذي لقي مصرعه، الجمعة، بقصف أميركي على السيارة التي كان يستقلها قرب مطار بغداد الدولي، وقتل معه، نائب قائد الحشد الشعبي، أبو مهدي المهندس، وضباط إيرانيون، وآخرون.

وفي التفاصيل، أوردت بعض وسائل الإعلام الإيرانية، بعض الجوانب غير المعروفة عن قاسم سليماني، ناشرة بعض الصور التي التقطت له منذ أيام الحرب العراقية الإيرانية، في ثمانينيات القرن الماضي.

وأصيب سليماني في تشرين الثاني/نوفمبر عام 1982، في عملية “طريق القدس” والتي احتلّ فيها الإيرانيون أجزاء من الأراضي العراقية القريبة من الحقول النفطية.

وبدأت عمليات ما أطلق عليه الإيرانيون اسم “طريق القدس” بتاريخ 1-11-1982، ووضعوا لها رمزاً هو “يا زينب، سلام عليها” بحسب المصادر الإيرانية للحرب مع العراق.

وبحسب ما ذكرته الوكالة الايرانية، فإن قاسم سليماني تعرض لمحاولة اغتيال من طرف الطبيب المعالج له بعد إصابته، ولم تكشف الوكالة الرسمية عن اسم الطبيب ومصيره، إلا أنها اكتفت بالقول إن قاسم سليماني تعرض لمحاولة اغتيال عن طريق الطبيب المعالج له، إلا أنه سرعان ما كشف أمره.

وكالات

775 عدد القراءات
0 0 votes
Article Rating
Posted in رئيسي.
Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments