عالية نصيف تبتز المستثمرين والمسؤولين الذين يشترون سكوتها بالأموال

أخبار العراق: كشفت معلومات حصلت عليها اخبار العراق، الاثنين 2 اب 2021، عن ان النائبة عالية نصيف تتقاضى رشاوى من الشركات المستثمرة والسياسيين ورجال الاعمال، بعد مهاجمتهم إعلاميا، ثم تتوقف عن ذلك بعد ان تكون قد استلمت مبالغ الابتزاز.

وتدلي نصيف بصورة دائمية التصريحات عن فساد الشركات المستثمرة والسياسيين الذين يشترون سكوتها بالأموال والهدايا، والاتفاقات الخاصة خلف الكواليس.

وفي دليل على ذلك كشفت معلومات في 10 اب 2020، بأن صاحب شركة تكسي بغداد ارسل رشوة للنائبة عالية نصيف ساعة بقيمة ٣٠٠٠٠ دولار من اجل تعطيل قرار الغاء تكسي بغداد.

وقال المصدر لـ اخبار العراق، انه وبتوجيه من رئيس الوزراء وبامر وزير النقل تم الغاء عقد تكسي بغداد ( المشبوه) الذي وقع في زمن ( كاظم فنجان) والسماح للمسافرين بدخول المطار بصورة طبيعة مثل جميع مطارات العالم.

وكشفت مصادر، الاربعاء، 29 تموز 2020، عن ان النائبة عالية نصيف قامت بترميم قصرها الواقع بالخضراء بمبلغ مليار وخمسمائة مليون دينار عراقي.

وقالت المصادر في حديث لـ اخبار العراق: انها تركت شقتها الفارهة في مجمع العظام الواقع بالخضراء لأبنتها، مضيفةَ، ان عالية تمتلك شقة في عمان وقصر في بيروت تركتهم للسفر.

واشارت الى ان نصيف ترتبط بشبكة واسعة مع رجال الاعمال والتي تقوم بتسهيل عقودهم وصفقاتهم مستظلة بظل جهات متنفذة.

واتهمت أوساط سياسية ومراقبون، عالية نصيف، بتحويل الاستجوابات البرلمانية من وسيلة رقابية قانونية إلى أداة للتسقيط السياسي للخصوم.

وقال مصدر نيابي فضّل عدم الكشف عن اسمه في تصريح صحفي، ان بعض النواب، وبينهم نصيف، استخدموا ملف الاستجوابات وسيلة لتصفية حساباتهم السياسية، بعيداً عن الدور الرقابي، وبات الاستجواب أداة لتسقيط الخصوم.

واستطرد: بات هناك مؤشر خطير على انحدار عمل البرلمان إلى هذا الاتجاه.

ويستسهل نواب خطوات سياسية بدت قانونية من الناحية الفنية، لكنها تحمل أغراضا مُبَيّتة في الباطن، تعمّق الخلافات، لاسيما استجوابات كل من عالية نصيف وحنان الفتلاوي، نائبة الكومشنات المعروفة.

وافادت تسريبات صحافية بان النائبة السابقة حنان الفتلاوي والنائبة عالية نصيف، تقفان وراء إرساء العقد لرجال الاعمال حيث تحصّل كل منهما على عمولات هائلة بالدولار مقابل التوسط لتسهيل اجراءات العقد في غالبية وزارات الدولة.

واوضحت ان هناك علاقة وثيقة تربط حنان الفتلاوي وعالية نصيف مع رجل الاعمال الذي يملك شركة “كي كارد”، وتتعاملان معه عبر اعلامي يدير مكتب إحداهن وعبر احدى الوكالات الإعلامية العراقية المعروفة.

مصادر: بريد الموقع – متابعات – وكالات

271 عدد القراءات
0 0 votes
Article Rating
Posted in رئيسي, ملفات فساد.
Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments