عراقيون يعدّون لمقاضاة فاسدين أمام القضاء البريطاني

اخبار العراق: حرك عراقيون مغتربون في المملكة المتحدة دعاوى قضائية ضد مسؤولين عراقيين كبار يحملون الجنسية البريطانية وذلك بتهمة التعدي على المال العام والتسبب في نهب واهدار مئات المليارات من الدولارات التي ائتمنوا عليها خلال فترة تبوئهم مناصب كبيرة في العراق في الفترة ما بعد 2003 حتى الآن.

وقال الناشطون في بيان أولي أصدروه في لندن نهاية هذا الأسبوع، وتابعته “اخبار العراق”، إنهم يحتفظون بقائمة أسماء مسؤولين فاسدين كبار، منهم رؤساء حكومات ووزراء ومحافظون وزعماء سياسيين نافذين ورؤساء هيئات سيادية ومدراء بنوك يقيمون في بريطانيا ويحملون جنسيتها كانوا قد نهبوا ثروة بلادهم، ويتمتعون الآن بحماية المملكة، وبتسهيلات لتوظيف وتشغيل تلك الأموال الحرام.

كما ذكروا أنهم جمعوا من منافذ عديدة معلومات وبيانات كثيرة وموثقة عن ثروات هؤلاء الفاسدين ومؤشرات عن مصالحهم المختلفة.

ويضم فريق الناشطين إعلاميين ومتخصصين وقانونيين، وقد عقدوا سلسلة من الاجتماعات في لندن وجمعوا تواقيع أبناء الجالية العراقية الذين ساعدوا الفريق المبادر في تقديم وتوثيق المعلومات عن المنهوبات التي يحتفظ بها الفاسدون وثرواتهم.

يذكر أن الصحافة البريطانية تنشر بين فترة وأخرى معطيات عن حالات فساد ونهب لمسؤولين عراقيين يتخذون من المملكة المتحدة إقامة لهم أو يحملون الجنسية البريطانية، وبخاصة في مجال العقارات وإدخال الأموال وإقامة المتاجر.

اخبار العراق

307 عدد القراءات
0 0 vote
Article Rating
Posted in رئيسي, سياسة.
Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments