عزيزي المتظاهر الندمان.. دخول الحمام ليس كخروجه

اخبار العراق:

سمارا المقاتلة

عزيزي المتظاهر الندمان : ( الناشط ، الجوكر ، الاعلامي ، المدني ، المتحزب ، المنسق ، المندس )

دخول الحمام ليس كخروجه

التاريخ سجل . و مواقع التواصل وثقت. وانت من كتب تاريخه بيده .

بعد ان قرب اطفاء نار الفتنة و رفعت الخيام و كشف المستور و ( المستخبي ) ما تحت الخيام بدأ يخرج علينا بين الحين و الآخر ناشط او جوكري او اعلامي او مدني ليعلن لنا ندمه لمشاركته بالمظاهرات و يبدأ بكتابة بيان طويل عريض بأن المظاهرات سرقت و انحرفت عن مسارها و تم تخريبها و انها سيست لجهات اخرى ووووو ما الى ذلك من الاعذار وكأن المظاهرات في بدايتها كانت تقودها ملائكة بإجنحة رغم اننا نبهنا مرار و تكرار بالسر و العلن بان المظاهرات ومنذ بداياتها ممولة خارجيا تديرها مخابرات دول وانه أمر مخطط له قبل شهور او سنين وان فيها مندسين و اللاعب الاساس فيها هو الجوكر ستيفن نبيل و البشير و فائق دعبول و سهير القيسي و غيث التميمي و البعث العفلقية … لكن لم يستمع لنا الكثير بل ما ان كنا نعلق ولو بتعليق بسيط على وضع المظاهرات حتى ينهال علينا البعض بسيل من السب والشتم و اللعن و اقل ما نوصف به هو ذيووووول و اولاد متعة و اتباع ايران .. وكلما ناقشت متظاهر حتى يقول لك : اننا حققنا مطالب !!!

اي مطالب حققتها عزيزي المتظاهر ؟؟ و اي نجاح و غاية وصلت لها بمظاهراتك؟؟؟!!!

تعيين عدة انفار ؟؟!! و اغلبهم تابعين لجهات حزبية أخرى !!!

هل هذا هو النجاح الذي حققته ؟؟؟

و مهما كان النجاح و المطالب التي حققتها لكن عليك ان لا تنسى اننا دفعنا مقابلها ثمنا غالي جدا و خسارة فادحة لا تعوض
عزيزي المتظاهر يا من حققت المطالب اتمنى ان تحظر ورقة وقلم لتسجل مقدار و إعداد وكميات الخسائر التي تسببت بها لوطنك بمظاهراتك تلك :
الخسائر : مادية ، معنوية ، و بالأرواح
سجل نتائج المظاهرات:

١_خسارة في اقتصاد البلد تقدر بمليارات الدولارات .

٢_ تخريب و تدمير وغلق حقول النفط

٣_ تغيير وجهة بعض ناقلات النفط إلى دول أخرى مجاورة بسبب أعمال التخريب التي تعرض لها العراق مما تسبب بانتعاش اقتصاد بلدان أخرى على حساب اقتصاد العراق

٤_ ايقاف عجلة العمل في دوائر الدولة

٥_ تعطيل المصالح العامة و الخاصة للمواطنين وغلق محلاتهم و فساد بضاعتهم

٦_ تأخير عجلة العلم من خلال اغلاق المدارس والتأثير على مستوى العلمي للتلاميذ و تعطيل الجامعات .

٧_ الضغط النفسي السلبي على عقول الأطفال من خلال زجهم في صراعات سياسة و هو امر محظور دوليا و قانونيا وشرعيا و عرفيا.

٨_ خسائر بالارواح من خلال قتل و اغتيال وخطف وقنص الكثير من المتظاهرين اغلبهم من الشباب و المواطنين والتي راح ضحيتها أبرياء و شهداء .

٩_ التمثيل بجثث الأبرياء .

١٠_ في سابقة خطيرة ولم يسبق لها مثيل سحل وتعليق جثث الأبرياء وسط بغداد

١١_ اغتيال قادة مهمين و الذين يعد فقدهم خسارة للوطن .

١٢_ ترويع المواطنين .

١٣_رفع سقف مطالب الجهات والأحزاب السياسية الأخرى السنية و الكردية و غيرهم .

١٤_ إعطاء مسوغ للجهات الخارجية للتدخل بالشأن العراقي .

١٥_خلق حرب طائفية و اقتتال داخلي لولا العناية الإلهية.

١٦_التجاوز على المرجعية و رجال الدين و هيبة الدين .

١٧_ حرق مقرات الحشد .

١٨_حرق بعض المدارس الدينية المهمة .

١٩_ فسح المجال للمندسين للتطاول و التخريب.

٢٠_ فسح المجال للمثلية و الفساد للانتشار أكثر و ممارسة البغاء في العلن و نقل صورة سلبية العالم عن المجتمع العراقي المحافظ

٢١_ التجاوز على الأجهزة الأمنية.

٢٢_ إزاحة رئيس الوزراء الذي كسر شوكة امريكا بصفقة سيمنز الألمانية و صفقة الصين .

٢٣_ تحقيق مخطط وهدف العدو بنقل المظاهرات الى محافظات الوسط و الجنوب .

٢٤_والاهم تعطيل الدولة أكثر مما هي معطلة بأسلوب المراوغة بججة رحلة البحث عن رئيس الوزراء المستقل . و النتيجة كانت كسابقاتها أيضا رئيس وزراء لم يتفق عليه الجميع . ولم يتم ازاحة او زحزحة اي واحد من المسؤولين الفاسدين عن مكانه بل زاد تمسكهم بمناصبهم و ازدادت مساوماتهم !!!

إضافة لخسائر اخرى لا تعد و لا تحصى و ستظهر نتائجها على المدى القصير و البعيد . ناهيك عن تخريب ممتلكات المواطنين و انتهاك الحرمات و ممارسة المحرمات و الرذيلة بالعلن والتشفي بالشهداء وكنتم تمنعوا التلاميذ من مدارسهم و المواطنين من عملهم بحجة احترام أرواح الشهداء وانتم من كان يتراقص على جراح الشهداء و عوائل ضحايا المظاهرات … بعد كل هذا أيها المتظاهر الندمان ( الناشط او الجوكري اوالاعلامي او النفعي او اللاحوك ) و بعد جميع هؤلاء الشهداء الذين سقطوا وبعد أن خسرت تجارتك و المنصب الذي غرروك و وعدوك به تطالبني و المجتمع بأن نسامحك ؟؟؟!! و ان سامحناك فهل سيسامحك عوائل الشهداء و ضحايا المظاهرات التي دعيت لها و هتفت بها بهتفات محرضة ؟!!

لا عزيزي المتظاهر دخول الحمام ليس كخروجه و الناس معادن و الايام كفيلة بكشف معدن الإنسان الحقيقي و هذه المظاهرات كشفت المعدن الحقيقي لكثير من السياسيين و الناشطين و الاعلاميين و الفضائيات و اسقطت مرحلة الأقنعة .. و التاريخ سجل .. و وثق كل شيء .. و مواقع التواصل أيضا وثقت وكل شيء بالصوت و الصورة و اليوم و الساعة و اللحظة .

وانت من كتب تاريخك بيدك !!!

346 عدد القراءات
0 0 vote
Article Rating
Posted in مقال.
Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments