عشائر البصرة: تغيرات الداخلية “ترقيعية” ولا تغير شيئا بمعادلة الوضع الأمني المنهار بالمحافظة

اخبار العراق: طالب المجلس العشائري في البصرة، الأحد، 4 آب، 2019 ،القائد العام للقوات المسلحة عادل عبد المهدي، ووزيري الداخلية ياسين الياسري، والدفاع نجاح الشمري، بأستبدال قائدي العمليات والشرطة في المحافظة.

وقال رئيس المجلس رائد الفريجي في تصريح خص به (بغداد اليوم)، إن “رئيس مجلس الوزراء عادل عبد المهدي، ووزيري الدفاع والداخلية، مطالبون باستبدال قائدي العمليات والشرطة في البصرة، لفشلهما في حفظ الوضع الأمني هناك”.

وبين أن “التغييرات التي اجراها وزير الداخلية خلال زيارته الاخيرة الى البصرة، استهدفت ضباط اقسام في مديرية شرطة المحافظة”، واصفا تلك التغييرات “بالترقيعية التي لا تغير شيئا في معادلة الوضع الأمني المنهار في البصرة”.

ودعا الفريجي، “قائد شرطة البصرة الى تقديم الأستقالة حتى لو لم تصدر اقالته بعد تصفية عائلة شقيق ضابط بدم بارد، حيث لم يسلم حتى الطفل في الخامسة من عمره من القتل”، واصفا ما “يحصل من جرائم وعمليات سطو مسلح بالتهاون الناجم عن تواطئ او ضعف امام المجرمين”.

فيما أرجع المتحدث باسم وزارة الداخلية اللواء سعد معن إعفاء الوزير ياسين الياسري، مدير قسم مكافحة المخدرات والمؤثرات العقلية في محافظة البصرة العقيد إسماعيل غانم من منصبه لكون الوزير يطمح ان يكون العمل بمكافحة المخدرات يوازي تحدي مشكلة المخدرات بالعراق والبصرة بشكل خاص، فيما رجح إجراء الوزارة تغييرات في بعض المناصب بمديرية الاستخبارات التابعة لشرطة البصرة.

وقال معن خلال مؤتمر صحفي 28 تموز 2019، إن لدى وزير الداخلية خطة عمل جديدة لمكافحة المخدرات في البصرة ستنفذ بإشراف الوزير شخصياً لمعالجة مشكلة انتشار المخدرات والمؤثرات العقلية في المحافظة.

ووجه وزير الداخلية ياسين الياسري في وقت سابق بإعفاء مدير قسم مكافحة المخدرات والمؤثرات العقلية في محافظة البصرة من منصبه.

اخبار العراق

428 عدد القراءات
0 0 vote
Article Rating
Posted in رئيسي.
Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments