عشائر ميسان تمهل الحكومة 3 أيام للكشف عن قتلة ناشط.. وتهدد: سوف نأخذ الثأر بأيدينا

أخبار العراق: أعلنت عشائر ميسان، الخميس 11 اذار 2021، عن امهال الحكومة 3 ايام للكشف عن قاتل الشهيد جاسب حطاب،  ومهددةً، بحال لم تفعل الحكومة شيء سوف نأخذ الثأر بأيدينا.

وقال عشائر ميسان في بيان ورد لـ اخبار العراق ان ‏رسالتنا وصلت الى المرجعية الدينية في النجف الاشرف وجميع العشائر العراقية الاصيلة وننتظر موقف منها تجاه الجريمة

وأضاف البيان، اننا نطالب جميع العشائر العراقية الاصيلة ان تصدر بيان البراءة من كل شخص منتمي للجماعات المسلحة التي تجرم و تذبح و تسرق بنا.

واوضح البيان في لم يكتشفوا و يحاسبوا الرؤوس خلال مدة اقصاها 3 ايام فسننزل الى الشارع و سنأخذ ثأر الشهيد بأيادينا.

وقال ناشطون ووسائل إعلام عراقية وشهود عيان، الأربعاء 10 اذار 2021، إن مجهولين اغتالوا والد الناشط والمحامي العراقي المختطف منذ عام، علي (أحمد) جاسب، في مدينة العمارة جنوبي العراق.

وقال أحد جيران الضحية في تصريح صحفي، إن والد المحامي المختطف، واسمه أحمد الهليجي، الذي يسكن في منطقة “المجبس” قتل في منطقة المعارض قرب مركز مدينة العمارة.

وقال ناشطون عراقيون إن والد المحامي علي جاسب، شارك قبل ساعات من اغتياله في مراسم الذكرى السنوية لمقتل الناشط الميساني المعروف عبد القدوس، الذي قتل بعد فترة من اختطاف جاسب على يد مجاميع مسلحة.

وضجت مواقع التواصل الاجتماعي بخبر الاغتيال خاصة وأن الضحية دأب على تعبئة الرأي العام للضغط من أجل معرفة مصير ابنه المختطف، ولكن بدون جدوى.

واختطف علي جاسب، الأب لطفلين، من منطقة سكنه في ميسان الجنوبية على يد مسلحين.

وطوال فترة اختطاف الابن لم يسكت الأب عن المطالبة بمعرفة مصير ابنه، وأصبح الرجل مألوفا في كل التجمعات الاحتجاجية في العراق وهو يحمل صورة ابنه، كما أن الرأي العام العراقي تعاطف مع قضيته، وطالب بإطلاق سراح ابنه أو كشف معلومات عن مصيره.

ويعد علي جاسب أحد رموز الحراك الشعبي في ميسان وقد اختطف في الثامن من أكتوبر من عام 2019 أمام جامع الراوي وسط مدينة العمارة في محافظة ميسان.

مصادر: بريد الموقع – متابعات – وكالات

138 عدد القراءات
0 0 votes
Article Rating
Posted in رئيسي, سياسة.
Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments