عشرات الإصابات بين الأمن والمتظاهرين في الناصرية

أخبار العراق: أفاد مصدر أمني، الأربعاء 24 شباط 2021، بتسجيل عشرات الإصابات بين القوات الأمنية والمتظاهرين خلال الأحداث الجارية في محافظة ذي قار.

وقال المصدر لـ اخبار العراق، إنه “عدد المصابين من القوات الأمنية بلغ 23 منتسباً، مقابل 17 إصابة في صفوف المتظاهرين”.

وأشار إلى أن “5 إصابات من بين الـ17 إصابة كانت نتيجة طلق ناري”، مؤكداً أن “العدد مستمر في الزيادة”.

وتجدّدت، الصدامات بين قوات الأمن ومتظاهرين في مدينة الناصرية (مركز محافظة ذي قار) جنوبي العراق، بعد أقل من 24 ساعة على سقوط قتيلين من المحتجين وإصابة أكثر من 20 آخرين بنيران قوات عراقية في المدينة.

وأكدت مصادر لـ اخبار العراق أن القوات العراقية استخدمت الغاز المسيل للدموع، وأطلقت النار في الهواء، لتفريق متظاهرين تجمعوا قرب مبنى الحكومة المحلية في ذي قار، طالبوا بمحاسبة القوة التي اعتدت على المتظاهرين الاثنين، وأكدوا إصرارهم على إقالة المحافظ ناظم الوائلي ونائبيه.

وشهدت الناصرية، خلال تظاهرات حاشدة طالبت بإقالة المحافظ ومحاسبة قتلة المتظاهرين، أعمال عنف، بعدما استخدم عناصر الأمن الرصاص الحي وقنابل الغاز لتفريق المتظاهرين، ما أدّى لسقوط قتيلين و23 جريحاً.

ودانت بعثة الأمم المتحدة في العراق، الثلاثاء 23 شباط 2021، أعمال العنف التي رافقت تظاهرات مدينة الناصرية في محافظة ذي قار، جنوبي العراق، الاثنين.

وهاجم محافظ ذي قار ناظم الوائلي، احتجاجات الناصرية، قائلاً إن “ما حصل من أحداث أخيرة لا يمت للتظاهرات الحقيقية بصلة، ولا يمثل المتظاهرين السلميين ومطالبهم المحقة، حيث تجمعت مجموعة من الشبان المغرر بهم من قبل أصحاب المصالح وتجار الدم الذين لا يريدون الاستقرار والأمن لهذه المدينة التي عانت الأمرين”، معبراً عن شكره للقوات الأمنية.

ولم يتطرق محافظ ذي قار إلى الجهة الأمنية التي قتلت متظاهرين اثنين وأصابت آخرين خلال تظاهرات الاثنين، كما أن بيانه لم يشر إلى الأطراف التي تسببت بعمليات اغتيال وتهديد واستهداف للناشطين في التظاهرات.

وأمهل المحتجون رئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي 7 أيام لإقالة محافظ ذي قار جنوبي العراق ناظم الوائلي، والكشف عن المتورطين في أحداث ليلة (الاثنين) بمدينة الناصرية، التي أسفرت عن مقتل متظاهرين اثنين وإصابة 23 آخرين بنيران عناصر الأمن.

مصادر: بريد الموقع – متابعات – وكالات

74 عدد القراءات
0 0 vote
Article Rating
Posted in رئيسي, سياسة.
Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments