عودة الاحتجاجات الى شوارع الناصرية…وناشطون يتهمون فصائل مسلحة بتفجير منازلهم

أخبار العراق: قتل شرطي وأصيب العشرات من عناصر الشرطة ومن المتظاهرين ، جراء مواجهات اندلعت في ساحة الحبوبي مركز الاحتجاج بمدينة الناصرية جنوب العراق.

وعاد الدخان الذي تبعثه الإطارات المشتعلة إلى شوارع الناصرية، ترافقه صيحات محتجيها الذين كانوا آخر من انسحب من الحرام، بين المدن العراقية الأخرى.

ودخلت قوات من مكافحة الشغب إلى ساحة الحبوبي لمنع المتظاهرين من العودة لاستخدامها في الاحتجاجات، وقالت مصادر محلية لـ اخبار العراق إن القوات الامنية تسيطر الآن على الساحة بشكل كامل.

وسُمعت أصوات إطلاق الرصاص الكثيف في وسط الناصرية، مع أنباء متضاربة عن القوات التي تطلق النار، لكن شهود عيان قالوا إن قوات من الجيش موجودة أيضا داخل المدينة، وقال بعضهم إن الجيش بدأ بتبادل إطلاق النار مع قوات مكافحة الشغب.

لكن المعلومات لم تؤكدها مصادر رسمية.

وقال الناشط في تظاهرات الناصرية، علي الغرابي، إن بعض المتظاهرين وجهت لهم تهم الانتماء إلى منظمات إرهابية.

واضاف الغرابي ان الجماعات المسلحة مازالت تقوم بتفجير منازل قيادات التظاهرات في المدينة.

ووفقا لإحصائية وضعها متظاهرون، فقد تم تفجير منازل 20 قياديا وناشطا في تظاهرات الناصرية.

كما اغتيل ممثل المحامين في قضاء الشطرة بالناصرية، الناشط، علي الحمامي، بعد اقتحام منزله من قبل مجهولين.

واكدت مصادر في شرطة محافظة الناصرية وجود محتجزين بتهم تتعلق بـ إثارة الشغب ونشر الشائعات.

وعاد ناشطو الناصرية إلى الاحتجاج في مناطق متفرقة من المدينة عقب اعتقال أحسان ابو كوثر، الناشط في تظاهرات ساحة الحبوبي.

مصادر: بريد الموقع – متابعات – وكالات

200 عدد القراءات
0 0 votes
Article Rating
Posted in رئيسي, سياسة.
Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments