غرائب حكومة الكاظمي.. 3 متحدثين باسمها.. ما سر تعيينات الاعلاميين فيها

اخبار العراق: توالت الانتقادات على كثرة تعين المتحدثين في مكتب رئيس الوزراء وتغير رئيس شبكة الاعلام العراقي، حيث اكد الناشط حسن النصار في تغريدة على تويتر، الاثنين 6 حزيران 2020، ان العراق هو البلد الوحيد الذي استحداث مناصب ليس لها أي داعي كمتحدث باسم المكتب الاعلامي ومتحدث باسم رئاسة مجلس الوزراء ومتحدث باسم القائد العام.

وأعلن المتحدث باسم المكتب الإعلامي للكاظمي “ياسين البكري” الإثنين 6 تموز 2020، استقالته من منصبه بسبب ظروف خاص، وفيما تأتي استقالته بعد أيام من اختيار الكاظمي، الصحفي أحمد ملا طلال متحدثا باسم مجلس الوزراء.

وجاءت أبرز تعليقات النقاد على اجراء تعينات وتغيرات في المؤسسات الإعلامية والمتحدثين في الحكومة:

كتب محمود علي: تعيين احمد ملا طلال و نبيل جاسم ضمن الكاظمي اهم مُحاوري البرامج السياسية الذين يكشفون عورات الحكومة، ما تبقى من نظرائهم سيعمل على جذبهم بمناصب مهمة لكسر ابواق الإعلام ضده، ان الحكومة تدار بعقلية مخابراتية كل قراراتها نفسية إعلامية، تقنع الجمهور وتحاول ان تكسبه لطرفها.

وقال حامد جابر: اعتقد تعين احمد ملا طلال ونبيل جاسم وحسين رحم وشجاع الخفاجي والسهلاني وياسين وغيرهم من هو انتقام منهم ليفضحهم لسوء ما فعلوا من تحريض وتأجيج في الشارع والتسبب بأثارة الفوضى بالبلد وسقوط دماء.

وكتب الإعلامي حسام الحاج: دولة القانون وبعض قوى الفتح يرفضون اي تغيير يطرأ على الوضع الكارثي لشبكة الاعلام العراقي، فالبؤس اجمل في بلادي من سواها.

اخبار العراق

168 عدد القراءات
0 0 vote
Article Rating
Posted in رئيسي, سياسة.
Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments