فائق دعبول يخسر قاعدته الجماهيرية.. 60% من الأصوات ترفض مشاركته في الانتخابات

أخبار العراق:أجرى النائب فائق دعبول، الأربعاء 24 شباط 2021، استفتاء يسأل فيه متابعيه حول رأيهم بمشاركته بالانتخابات القادمة.

وخسر دعبول استفتائه بنسبة 60% من الأصوات التي ترفض مشاركته في الانتخابات فيما كانت 40% من الأصوات فقط لصالحه

والجدير بالذكر ان دعبول قام بتحشيد متابعيه في وقت سابق للتصويت على استفتاء اجراه حساب “أبو مزيعل” على منصة التويتر بعنوان “المرشح لمنصب رئيس الوزراء” الا ان فائق خسر المنافسة ايضاً لتكون نتيجة التصويت 56% لصالح أبو مزيعل و44% حصة دعبول من الأصوات.

ويحاول فائق ارجاع مكانته السياسية مستغلاً توتر الشارع العراقي، حيث دعا دعبول، الاحد 2 اب 2020، المتظاهرين الى تأسيس كيان سياسي خاص بهم، قائلا: حينما تجدون أنفسكم عاجزين، سأباشر أنا من جهتي بتشكيل تحالف كبير جديد ستكونون فيه أنتم قادته.

الا ان المتظاهرون اعتبروا دعوة دعبول محاولة لركوب الموجة، محذرين من الوقوع بشراك نواب جالسين في لندن ويتحكمون بالشباب العراقي.

ويقول مراقبون في حديث لـ اخبار العراق: إذا كان فائق مهتم للشباب العراقي ومستقبلهم فلماذا يتعمد عدم الحضور الى جلسات البرلمان منذ وقت طويل فالنائب هو من ينوب عن الشعب داخل قبة البرلمان.

وطالبت النائبة عن تحالف القوى العراقية منار عبد المطلب، الاحد 6 ايلول 2020، رئاسة مجلس النواب بضرورة تطبيق النظام الداخلي بصرامة على النواب المتغيبين بدون أذن وبصفة دائمة.

ولطالما سعت محاولات من دون جدوى، إلى محاسبة هؤلاء النواب المتغيبين، ويتداول البعض اقتراح فرض غرامات عليهم او قطع نسب من رواتبهم أو إلغاء بعض من امتيازاتهم، وما إلى ذلك من المحاولات اليائسة.

وكان من أبرز الذين طالتهم الانتقادات في هذا الشأن، فائق دعبول، الذي تحول الى رمز الغياب عن جلسان البرلمان.

مصادر: بريد الموقع – متابعات – وكالات

81 عدد القراءات
0 0 vote
Article Rating
Posted in رئيسي, سياسة.
Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments