فرق سياسية حاولت منع تمرير الموازنة لتنادي: الكاظمي ليس خيار الشعب!

أخبار العراق:قال النائب الأول لرئيس البرلمان حسن الكعبي، الأربعاء 21 نيسان 2021، ان فريقاً سياسياً كان يحاول منع تمرير الموازنة من أجل إفشال حكومة رئيس مجلس الوزراء، مصطفى الكاظمي، لينادوا بالأخير، أن الكاظمي ليس خيار الشعب.

وقال الكعبي في مقابلة متلفزة تابعتها اخبار العراق إن السلطة التنفيذية ستقدم الطعن في المحكمة الاتحادية على بعض المواد في مشروع قانون الموازنة، وهذا من حقهم، والمحكمة ستنظر للطعون المُقدمة، وإذا قبلت بها، ستُرجعها إلى مجلس النواب لمناقشة الفقرات المطعون بها فقط.

ويجدر الإشارة الى ان رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي قال: للاسف تم تغيير الارقام والنصوص في الموازنة، ومع هذا سيتم اعداد صيغة ستعرض في الجلسة من اجل تحقيق الانصاف للشرائح المظلومة.

وقال النائب عن سائرون علي اللامي ان كتلا سياسية لا تريد تمرير الموازنة لأنه يعد نجاحاً للكاظمي.

وصوت البرلمان العراقي، الأربعاء 31 آذار 2021، على قانون الموازنة العامة الاتحادية للسنة المالية 2021 بعجز تجاوز 28 تريليون دينار، وشد وجذب استمر لأشهر.

وترى التحليلات إن كتل سياسية عراقية حرصت على تشويه صورة حكومة الكاظمي، من خلال عرقلة مشروع الموازنة، ومهاجمة خطوات افتتاح مشاريع جديدة تحسن الوضع الاقتصادي للبلاد.

وبحسب المعلومات فان قوى سياسية حاولت توظيف الموازنة لخدمة مصالحها في الانتخابات المقبلة، ويحذر خبراء قانون من خطورة المساومات السياسية واعتماد الموازنة ورقة انتخابية، مؤكدين أن التحديات التي يمثلها انخفاض أسعار النفط، وانتشار فيروس كورونا لا يمكن مواجهتها، بينما الكتل السياسية تتصارع.

ويجدر الإشارة الى ان جريدة الوقائع العراقية التي تصدرها وزارة العدل والخاصة بنشر القوانين والتشريعات والقرارات القانونية، نشرت نص قانون الموازنة الاتحادية للسنة المالية 2021 مما يعني انها اصبحت جاهزة للتنفيذ.

مصادر: بريد الموقع – متابعات – وكالات

42 عدد القراءات
0 0 votes
Article Rating
Posted in رئيسي, سياسة.
Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments