فضائية الجزيرة تستبعد استعداد الكاظمي لانقلاب عسكري

اخبار العراق: افاد تقرير نشرته قناة الجزيرة بان خطوات الكاظمي السريعة بشأن حصر السلاح بيد الدولة بعيدا عن نية القيام بأي انقلاب عسكري، وهو الشعار الذي فشل في تحقيقه جميع رؤساء الوزراء السابقين، إلا أن تحقيق هذا الهدف لن يتم إلا بمنع تسييس وزارتي الداخلية والدفاع.

واضاف التقرير  بان الكثير من الفصائل  التابعة للأحزاب تم حلها وتسجيل عناصرها على ملاك وزارة الداخلية سواء كانوا أفرادا أو ضباطا، والمشكلة الكبرى تكمن في أن هيكلية هذه الوزارة مؤسسة من المليشيات التابعة للأحزاب التي دخلت العراق بعد 2003.

وبين ان هذه الخطوات دفعت الكاظمي إلى اختيار شخصيتين عسكريتين معروفتين لإدارة الداخلية والدفاع لينجح في تحقيق هدف المتظاهرين بحصر السلاح بيد الدولة، مستبعداً  توجه الكاظمي إلى إدارة البلد عسكريا، فخلفيته إعلامية بحتة وتمتد لأكثر من عشرين عاما أكثر من كونها أمنية حتى وإن كان رئيسا لجهاز المخابرات الوطني وعمل فيه لأكثر من خمس سنوات تقريبا.

يرى الباحث  إدريس مال الله الزوبعي أن الحديث عن الحكم ذي النزعة العسكرية لم يعد يتلاءم مع روح العصر وحرية الشعوب لأن تجربة الانقلابات العسكرية ومحاولات التفرد بالحكم والقبضة العسكرية واتباع نظام الحزب الواحد، كانت شروعا نحو التسلط والاستبداد.

ويضيف الزوبعي أن الوضع العراقي لا يحتمل حكما عسكريا بعد أن أنهك حكم التفرد بالسلطة المواطن العراقي عموما ولم يعد مقبولا استنساخ التجربة العسكرية بالحكم بل إن الشارع العراقي أوضح موقفه الصريح بنزع الحكم من بين أيدي القوى السياسية التي جاءت خلف الدبابة الأميركية.

 

452 عدد القراءات
0 0 votes
Article Rating
Posted in رئيسي, سياسة.
Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments