قانون تمويل العجز يجدد مشروع تقسيم كردستان الى اقليمين

أخبار العراق: كشف مصادر، الخميس، 12 تشرين الثاني 2020، عن خلافات كبيرة بين الاتحاد الوطني والحزب الديمقراطي الكردستاني بعد تصويت البرلمان على قانون تمويل العجز المالي، فيما ابدت عضو مجلس النواب الا طالباني، الخميس 12 تشرين الثاني 2020، استغرابها من بعض التصريحات الكردية المعارضة لتمرير قانون العجز المالي، مؤكدة ان ما هو نتيجة السياسة الغير شفافة لادارة الموارد بحكومة اقليم كردستان.

وبحسب المصادر فقد بدأ الاتحاد الوطني وقيادته برئاسة الرئيس المشترك للحزب لاهور شيخ جنكي بالتفكير بطرح مشروع انفصال السليمانية إداريا عن إقليم كردستان.

ويرى الاتحاد الوطني أن حكومة الإقليم تتمسك برأيها ولاتريد تسليم النفط للحكومة الاتحادية، وبالتالي سيكون المواطن الكردي هو الضحية،  مشيرا إلى أنه سيتم طرح مشروع إقليم السليمانية وحلبجة مجددا، وسيتم استخدام الموضوع كوسيلة ضغط، فيما تفكر قيادة الاتحاد الوطني بتقديم طلب للحكومة الاتحادية بربط رواتب الموظفين في المحافظتين ببغداد مباشرة دون العودة لحكومة الإقليم.

وابدت عضو مجلس النواب الا طالباني، الخميس 12 تشرين الثاني 2020، استغرابها من بعض التصريحات الكردية المعارضة لتمرير قانون العجز المالي الذي صوت عليه مجلس النواب فجر الخميس.

وقالت طالباني في تصريح تابعته اخبار العراق انه صدرت تصريحات لا مسؤولة عن جلسة التصويت على قانون العجز المالي الاربعاء الماضي لتصف ما حدث بانه مؤامرة من الشيعة والسنة على الكرد.

ووصفت ماحدث الاربعاء الماضي ليس مؤامرة وانما هو نتيجة السياسة الغير شفافة لادارة موارد الاقليم و المفاوضات الغير ناجحة مع الشركاء.

واكدت ان الموضوع يحتاج اعادة رؤيا وليست بيانات و مقالات، مبينة كلنا في مركب واحد.

واصدر رئيس الحزب الديمقراطي الكردستاني، مسعود بارزاني، الخميس بياناً بخصوص تمرير البرلمان لقانون تمويل العجز المالي.

وقال بيان نشره المكتب الاعلامي لمسعود: بأسف بالغ يطعن الجهات السياسية من المكونين الشيعي والسني في مجلس النواب العراقي مرة اخرى ظهر شعب كردستان، لجأوا الى استخدام موازنة وقوت شعب كردستان كورقة للضغط على اقليم كردستان.

مصادر: بريد الموقع – متابعات – وكالات

192 عدد القراءات
0 0 vote
Article Rating
Posted in رئيسي, سياسة.
Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments