قصف صاروخي يخلف قتلى وتدمير مستودعات أسلحة بـ 18 ضربة على الحدود العراقية – السورية

أخبار العراق: قتل ما لا يقلّ عن خمسة عناصر من الجيش السوري و11 مسلحا من جنسيات اخرى في غارات جوية على مخازن أسلحة ومواقع عسكرية في شرق سوريا، بحسب ما أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان.

وقال المرصد أنه جرى شنّ أكثر من 18 ضربة جوية في المنطقة الممتدة من مدينة دير الزور إلى الحدود السورية العراقية في بادية البوكمال.

وأضاف المرصد حتى الآن هناك 16 قتيلاً، لافتا الى ان الغارات أسفرت عن تدمير مستودعات أسلحة”.

من جهتها قالت وكالة الأنباء الرسمية السورية سانا إنّ العدو الإسرائيلي شن بعد منتصف الليل عدواناً جوياً على مدينة دير الزور ومنطقة البوكمال بالريف الجنوبي الشرقي للمحافظة”، غير أن إسرائيل لم تعلن مسؤوليتها عن هذه الهجمات حتى الآن.

ولفت المرصد إلى أنّ الغارات أسفرت عن تدمير مستودعات أسلحة، مشيراً إلى أن المواقع المستهدفة تتمركز فيها قوات من الحرس الثوري الإيراني وحزب الله اللبناني وفاطميون وأنّ هذه القوات تتخذ من هذه المواقع مراكز للتدريب وإعداد المقاتلين.

وشنّت إسرائيل مئات الضربات الجوية والصاروخية على سوريا منذ اندلاع الحرب في جارتها الشمالية في 2011، وقد استهدفت هذه الضربات مواقع للجيش السوري وأخرى لقوات إيرانية ولحزب الله اللبناني.

وفي تقرير نادر، قال الجيش الإسرائيلي قبل أسبوعين إنّه قصف خلال العام 2020 نحو 50 هدفاً في سوريا.

ولم يقدم التقرير السنوي للجيش الإسرائيلي تفاصيل عن الأهداف التي قصفت، لكن إسرائيل شنّت منذ اندلاع النزاع في سوريا في 2011 مئات الضربات استهدفت مواقع إيرانية وعناصر من حزب الله اللبناني التي يقاتل إلى جانب قوات النظام السوري.

وتعهدت إسرائيل مراراً بمواصلة عملياتها في سوريا حتى انسحاب إيران منها، وكرّر رئيس حكومتها، بنيامين نتانياهو عزمه وبشكل مطلق على منع إيران من ترسيخ وجودها العسكري على حدودنا المباشرة.

مصادر: بريد الموقع – متابعات – وكالات

109 عدد القراءات
0 0 vote
Article Rating
Posted in رئيسي, سياسة.
Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments