قناة تلفزيونية ألمانية نشاهدها نحن باللغة العربية

اخبار العراق: تبنت هذه القناة برنامجا سياسيا ساخرا للعراقي أحمد البشير، نال اهتماما غير قليل من قبل شبان العراق.

البرنامج إلى حد ما يقلد “البرنامج” للطبيب المصري باسم الذي نال شهرة واسعة في عهد الاخونچي مرسي واطاح به .. ثم توقف في عهد السيسي ..!!

ما علاقة قناة ألمانية غير موجهة حصرا للعراق .. ببرنامج تلفزيوني سياسي ساخر موجه للعراقيين حصرا؟!!

ألمانيا تعاني منذ سنوات من كهولة بل شيخوخة في مجتمعها .. ونسبة الشباب تقل مع مرور السنوات ..

هي بلد صناعي وزراعي من الدرجة الأولى وبحاجة إلى ايدي عاملة شابة باستمرار ..

الألمان لا يحبذون انجاب عدد متزايد من الأطفال .. والبرامج الاشتراكية التي تكفل الصحة لللالمان جميعا أطال أعمار كبار السن الذين ترعاهم الدولة ..

وميزانية الدولة مثقلة بالمعونات “الاشتراكية” .. ولا يوجد شباب تكفي للعمل ودفع الضرائب لتمويل ميزانية الدولة ..
فماذا فعلت حكومة ميركل ..؟!

فتحت ابواب ألمانيا امام المهاجرين الشباب من الدول غير المستقرة حتى أنها استقبلت في سنة 2015 فقط مليون مهاجر معظمهم من سوريا المبتلاة بالحرب الاهلية المستمرة ..!!
طبعا استقبلت اللاجئين تحت شعار انساني اكيد ..!!

اهتمام ألمانيا بالعراق ..!!
هل يمكن أن تطمع ألمانيا بوضع غير مستقر في العراق يؤدي إلى هجرة الشباب العراقي إلى ألمانيا هربا من “جحيم” العراق مثلما هرب السوريين من جحيم سوريا إلى ألمانيا ؟!

لماذا قناة ألمانية تبث بالعربية تفرد وقتا مميزا من بثها لبرنامج سياسي عراقي ساخر يلقى صدى غير قليل بين شبان العراق ؟!!

علما أن ألمانيا لا علاقة لها مباشرة بالعراق وشؤونه بقدر علاقة دول أخرى مثل أميركا وإيران مثلا والتي لديها برامج تلفزيونية خاصة بالشأن العراقي في قنوات من تمويلها ..!

وكالات

935 عدد القراءات
0 0 votes
Article Rating
Posted in رئيسي.
Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments