قوات البيشمركة تحتجز الطلاب في السجون.. ومنظمات مدينة تخضع لسلطة الاقليم

أخبار العراق: طالب مركز ميترو، السبت 27 تشرين الثاني 2021، بإطلاق سراح جميع المعتقلين على خلفية الاحتجاجات الطلابية في السليمانية ومدن إقليم كردستان.

وقال المركز في بيان ورد لـ اخبار العراق، أنّ ما لا يقل عن 300 شاب تم اعتقالهم في مدن إقليم كردستان على خلفية مشاركتهم في تظاهرات الطلبة.

وأضاف البيان، إنّ العشرات تم حجزهم وتم توزيعهم على سجون القيادة العامة لقوات البيشمركة غرب المدينة، الآسايش العامة جنوب المدينة وبعض مراكز الآسايش (الأمن).

وأشاروا إلى أنّ الاستجواب عن انتماء المحتجزين لحزب العمال الكوردستاني هي السائدة في تلك التحقيقات.

وقال رحمن غريب رئيس مركز ميترو، نطالب السلطات في إقليم كردستان بالإفراج الفوري عن جميع المعتقلين في تظاهرات الأيام الماضية وإسقاط جميع التهم عنهم، واحترام قانوني التظاهر والعمل الصحفي.

وشدد غريب، على أن تظاهرات الطلبة في مدن إقليم كردستان أثبتت غياب دور منظمات المجتمع المدني، وخضوع وولاء شبه تام للأحزاب السياسية، والتزام جانب الصمت على الانتهاكات في مجال حقوق الإنسان بشكل عام وحرية التعبير والصحافة بشكل خاص.

وتشهد مدن إقليم كردستان خروج مظاهرات طلابية، للمطالبة بصرف المنح المستقطعة من قبل وزارة التعليم العالي والبحث العلمي في كردستان.

واقدم المتظاهرون على حرق مقر حركة التغيير ومقر الحزب الديمقراطي الكردستاني في مدينة سيد صادق، ومقر الاتحاد الوطني الكردستاني في بيرة مكرون التابعة الى محافظة السليمانية.

واظهرت صور متداولة على مواقع التواصل الاجتماعي مشاهد لعشرات الاصابات وحالات الاختناق بين الطلبة بسبب عنف القوات الكردية في اطلاق الغاز المسيل للدموع والرصاص ضد المتظاهرين.

ويتصاعد الغضب الشعبي منذ أعوام ضد النخبة الحاكمة، وتوجه اتهامات بالفساد واختلاس الأموال العامة لعائلة طالباني وبارزاني التي يتحدر منها رئيس الإقليم ورئيس وزرائه.

ويعيش 36 بالمئة من الأسر في الاقليم الذي يسكنه ستة ملايين شخص على أقل من 400 دولار شهريا، وفق الأمم المتحدة.

مصادر: بريد الموقع – متابعات – وكالات

214 عدد القراءات
0 0 votes
Article Rating
Posted in رئيسي, سياسة.
Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments