قوات الخال تفشل في الاستيلاء على مقر تابع لحشد العتبات في كربلاء

أخبار العراق: فشلت قوة مسلحة تابعة للقيادي بكتائب حزب الله والحشد الشعبي ابو فدك المحمداوي، الملقب، بالخال، الاربعاء 6 كانون الثاني 2021، بالاستيلاء على مقر عسكري لحشد العتبات في محافظة كربلاء.

وقال مصدر امني مطلع، لـ اخبار العراق ان قوة مسلحة تابعة للمدعو الخال حاولت اقتحام مقر عسكري لقوات لواء علي الاكبر التابع للعتبة الحسينية في كربلاء ولكنها فشلت.

واضاف ان محاولة الاستيلاء تم احباطها بعد اتصال عاجل من مكتب مرجع ديني كبير في النجف ، وجه بضرورة انسحاب القوة المسلحة فورا، ما ادى الى تراجعها خوفا من تطور الاحداث .

واوضح المصدر، ان محاولة قوات الخال ليس لها اي تفسير ولم يبرزوا اي كتاب او توجيه صادر من جهة رسمية.

وظهر التباعد الكبير بين مكوّنات الحشد، جليا عندما اعلنت التشكيلات التابعة للعتبات المقدسة في العراق في مؤتمر لها قبل فترة وبرعاية العتبة الحسينية انفصاله عن هيئة الحشد الشعبي والتزامها بالقائد العام للقوات المسلحة ووزارة المالية، الا ببعض المفاصل بقيت علاقتها بهيئة الحشد.

وتشعر الفصائل العراقية القريبة من ايران بقلق بالغ مع ظهور بوادر انقسام في الحشد الشعبي الذي تشكل بموجب فتوى لمقاتلة تنظيم داعش.

وتجلى قلق الفصائل القريبة من ايران في الهجوم الذي شنه زعيم العصائب، قيس الخزعلي، على ألوية العتبات، إذ اتهمها خلال مقابلة تلفزيونية، بأنها من صناعة أميركا وإسرائيل.

ومع اقتراب موعد الانتخابات المبكرة المقررة في يونيو 2021، أعادت فصائل “حشد العتبات” التأكيد على عدم انخراطها في السياسة.

وقال رئيس قسم العلاقات والإعلام في العتبة العباسية في كربلاء مشتاق عباس معن، إن عناصرهم ممنوعون من الدخول في النشاط السياسيّ أو الارتباط الحزبيّ، ويسمح لهم بالاشتراك في العمليّة الانتخابيّة كناخبين حصراً وليس كمرشّحين.

مصادر: بريد الموقع – متابعات – وكالات

479 عدد القراءات
3 1 vote
Article Rating
Posted in رئيسي, سياسة.
Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments