قوة امنية تنفذ قرار هيئة الاعلام والاتصالات وتغلق مكتب قناة تلفزيونية في بغداد

اخبار العراق: تدين النقابة الوطنية للصحفيين في العراق، الاربعاء، اقتحام قوة امنية لمكتب قناة دجلة الفضائية، من اجل تنفيذ قرار هيئة الاعلام والاتصالات القاضي باغلاق اكثر 14 مؤسسة اعلامية وصحفية.

وتشدد وحدة رصد النقابة الوطنية، على ان قرار الهيئة استهدف القنوات التي تعمل على تغطية الاحتجاجات ونفذ فقط على قناة دجلة الفضائية.

وتنوه وحدة رصد النقابة الوطنية، ان هيئة الاعلام والاتصالات دائماً ما تهدد وسائل الاعلام بلوائح البث الاذعي والتلفزيوني، ولا يوجد نص في قانون هيئة الهيئة رقم 65 لسنة 2004 يتحدث عن اغلاق وسائل الاعلام اذا خالفت قواعد البث الاعلامي.

وحصلت وحدة رصد النقابة الوطنية للصحفيين في العراق على وثيقة سرية صادرة من هيئة الاعلام والاتصالات معنونة الى وزارة الداخلية، تنص على “استناداً لصلاحيات هيئة الاعلام والاتصالات في تنظيم قطاعي الاعلام والاتصالات ونظراً لمخالفات لائحة قواعد البث الاعلامي وتنفيذاً للصلاحيات الممنوحة تقرر غلق مكاتب القنوات الفضائية ادناه لمدة ثلاثة اشهر وفي حال عدم إلتزامها بلائحة قواعد البث الاعلامي يتم اتخاذ اجراءات قانونية اكثر ردعاً: “مكتب قناة العربية الحدث، NRT باللغة الكردية، ANB، دجلة، الشرقية، نيوز، الفلوجة، الرشيد، هنا بغداد، الحرة”.

واكدت الوثيقة، على اغلاق، “راديو الناس، سوا، اذاعة اليوم، نوا”، اضافة الى غلق القنوات والمكاتب غير المرخصة.

ومن منطلق الخرق القانوني الذي ارتكبته الحكومة بعد قرار هيئة الاعلام والاتصالات، فإن النقابة الوطنية تدعو كافة وسائل الاعلام التي شملها قرار الاغلاق وتم اغلاقها، الى مراجعتها لغرض تشكيل فريق قانوني من محامي النقابة للطعن بالقرار قضائياً.

وتؤكد ان تنفيذ قرار هيئة الاعلام والاتصالات القاضي بإغلاق قناة دجلة الفضائية وعدد من القنوات الاخرى تكميم للافواه وتقييد لحرية العمل الصحفي، التي كفلها الدستور وقانون حرية العمل الصحفي.

وكالات

834 عدد القراءات
0 0 votes
Article Rating
Posted in رئيسي.
Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments