قوة مكافحة الفساد تعتقل وكيل وزير الكهرباء السابق رعد الحارس وفق مذكرة قبض

أخبار العراق: افاد مصدر مطلع، الثلاثاء، 03 تشرين الثاني 2020 ، باعتقال الوكيل الاقدم السابق لوزارة الكهرباء رعد محسن غازي الحارس.

وقال المصدر في حديث لـ اخبار العراق إنه تم تنفيذ امر القبض بحق المتهم رعد محسن غازي الحارس الوكيل الاقدم السابق لوزارة الكهرباء.

واضاف أن المتهم صادر بحقه امر قبض من الهيئة القضائية وفق القرار 160 لسنة 1983.

وكشفت النائبة عالية نصيف، الاثنين 20 تموز 2020، عن وجبة أخرى من ملفات فساد الوكيل المستشار رعد الحارس الذي كان وما يزال سبباً في تدمير قطاع الكهرباء في العراق بسبب فساده، وفيما اثار تكليف رعد الحارس التابع للتيار الصدري بحل ازمة الكهرباء استياءً شعبيا وسياسيا وسط اراء تفيد بان تكليفه بمثابة اعلان مسبق بان لا حل للأزمة وفقاً للفشل الذي رافقه في الوزارة منذ 17 عاما.

وذكرت نصيف في بيان ورد لـ اخبار العراق، ان من بين فضائح فساد رعد الحارس إحالة مشروع محطات كربلاء وشط البصرة وجنوب بغداد الغازية 400 ميكاواط إلى شركة الحرة لصاحبها المشهور رجل الأعمال (ع)، حيث نصبت هذه الشركة المشبوهة وحدات مستخدمة وخارجة عن الخدمة.

وأشارت إلى أن فساد رعد الحارس، لا يتوقف فقط على التواطؤ مع رجال أعمال فاسدين مثل (ع)، والحصول على عمولات منهم، بل يقوم رعد الحارس، وأفراد عصابته بتأسيس شركات وهمية جديدة ليحيل المشاريع إليها، وكل محطة ومشروع توقف العمل به يعني أن الشركة هم الذين أسسوها أي المافيا التي يتزعمها الوكيل والمستشار رعد الحارس، ويتحججون بعدم وجود أموال لإكمال المشروع، وكل تسوية تتم مع الشركة تعني أيضا أن الشركة عائدة إليهم وغير قادرة على التنفيذ، كما أنهم يجعلون الجزء الأكبر من مبلغ العقد للتجهيز ويتركون شيئاً قليلاً للتنفيذ، فيجهزون المواد ويسحبون المال ويعلقون العقد.

وأكدت نصيف وجود الكثير من ملفات فساد الاخطبوط المسيطر على وزارة الكهرباء، وسنكشفها بالتتابع خلال الأيام الماضية، ونأمل من الجهات المعنية المباشرة بفتح تحقيقات حولها.

وكانت اللجنة النيابية والرقابية التنفيذية المكلفة بالتحقيق والتدقيق بتعاقدات وزارة الكهرباء منذ عام 2003 برئاسة حسن كريم الكعبي النائب الاول لرئيس مجلس النواب زارت مقر وزارة الكهرباء.

مصادر: بريد الموقع – متابعات – وكالات

580 عدد القراءات
0 0 votes
Article Rating
Posted in رئيسي, ملفات فساد.
Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments