قوى تعترض على الاتفاقيات السعودية العراقية بسبب نزاعات سياسية

أخبار العراق: أبدى تحالف سائرون الاربعاء 11 تشرين الثاني 2020 ،عن عدم ممانعته لفتح باب الاستثمار أمام السعودية لدواع مھنیة واقتصادي.

ووصف النائب عن سائرون وعضو لجنة العلاقات الخارجیة رامي السكیني في تصريح صحفي تابعته اخبار العراق ان الرفض الذي تبديه بعض القوى المعترضة بھذا الشأن بالسیاسي ولیس لدواعٍ وليس لدواعٍ مهنية واقتصادية.

وطالب السكيني الحكومة الاتحادية بإشراك لجنته والجانب التشريعي بشكل عام بھكذا اتفاقیات ومعاھدات دولیة مھمة.

ھذا ويجري العمل على تھیئة وتحديد أراضي البادية الفارغة في محافظات النجف وكربلاء والأنبار والمثنى لغرض توقیع عقد الاستثمار مع السعودية، الذي سیشمل إقامة مصانع ومشاريع زراعیة تشغل آلاف الأيدي العاملة.

واستقبل رئیس مجلس الوزراء، مصطفى الكاظمي، الأحد الماضي 8 تشرين الثاني 2020 ،أعضاء المجلس التنسیقي العراقي السعودي، الذي عقد اجتماعاته في العاصمة بغداد، لمناقشة الخطط التنفیذية للاتفاقیات ومذكرات التفاھم الموقّعة بین البلدين.

وأكد الكاظمي على أھمیة عقد ھذه الاجتماعات، التي تفضي الى تطوير العلاقات الثنائیة بین بغداد والرياض، وتعزز آفاق التعاون المشترك في مختلف المجالات، وبما يحقق مصالح شعبي البلدين.

وبیّن أن الفرص الاستثمارية متاحة أمام الشركات السعودية، مؤكدا سعي الحكومة الى تذلیل كل العقبات أمام الشركات التي ترغب في الاستثمار بالعراق.

كما أوضح أھمیة تفعیل بعض المشاريع المشتركة بین البلدين ضمن إطار الجامعة العربیة، فضلا عن تطوير العمل في السوق النفطیة.

مصادر: بريد الموقع – متابعات – وكالات

216 عدد القراءات
0 0 vote
Article Rating
Posted in رئيسي, سياسة.
Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments