قوى سياسية تتلاعب ببنود الموازنة لأغراض انتخابية.. والقانون يدخل دائرة الجدل

أخبار العراق:اتهم النائب عن كتلة النهج الوطني حسين العقابي، السبت 10 نيسان 2021، قوى سياسية بتمرير الموازنة لأغراض انتخابية، مبينا ان صفقة تمرير ستعكس نتائجها على التحالفات السياسية المقبلة.

تابع وكالة “اخبار العراق” على قناتنا في التلكرام.. للاشتراك أضغط هنا

وقال العقابي في تصريح صحفي تابعته اخبار العراق ان قوى سياسية شاركت في تمرير الموازنة من اجل استغلالها في الانتخابات المقبلة وتمرير بعض البنود لصالح قوى سياسية اخرى من اجل ضمان التحالف معها في الانتخابات المقبلة.

وحتى بعد إقرارها بالأغلبية لا بالتوافق، دخلت الموازنة المالية في العراق للعام الحالي دائرة الجدل من جديد. الأسباب التي تدعو إلى ذلك كثيرة، في مقدمتها الانتخابات البرلمانية المؤمل إجراؤها خلال شهر تشرين الأول المقبل. وهناك طريقة التصويت التي جعلت بعض الكتل والقوى السياسية تشعر بالانتصار فيما شعرت كتل أخرى بأنها خسرت جولة التصويت بعد انسحابها، على أمل أن يختل النصاب.

وتأسف رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي من التلاعب بأرقام الموازنة، ومبيناً انه سيتم اعداد صيغة ستعرض في الجلسة من اجل تحقيق الانصاف للشرائح المتضررة.

مراقبون قالوا ان حديث الكاظمي بشأن التلاعب بارقام الموازنة خير دليل لقيام أحزاب وقوى سياسية نافذة من تفصيل ارقامها وفق مقاساتها.

وأوضح محلل سياسي لـ اخبار العراق انه لا استبعد قيام تلك القوى بالتلاعب بأرقام الموازنة لتوظيفها لعملية الترويج الانتخابي قبيل الانتخابات المقرر اجراؤها في العاشر من تشرين الأول القادم.

وصوت البرلمان العراقي، الأربعاء 31 آذار 2021، على قانون الموازنة العامة الاتحادية للسنة المالية 2021 بعجز تجاوز 28 تريليون دينار، وشد وجذب استمر لأشهر.

مصادر: بريد الموقع – متابعات – وكالات

69 عدد القراءات
0 0 votes
Article Rating
Posted in رئيسي, سياسة.
Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments