قيادي في الحشد يعلن وجود فصائل ولائية تعمل داخل العراق لكنها فوق القانون

اخبار العراق: كشف قيادي في الحشد الشعبي عن وجود فصائل ولائية تعمل داخل العراق لكنها لا تخضع لقانون الدولة العراقية.

وقال القيادي محمد البصري في لقاء متلفز، يجب الفصل بين فصائل الحشد شعبي وفصائل المقاومة الولائية التي تؤمن بفتوى مرجع يأمرهم بالقتال خارج الحدود وان هذه الفتواى فوق القانون.

من جانبه أكد الأمين العام لـ”كتائب سيد الشهداء” أبو آلاء الولائي، ان الكتائب تشكيل عقائدي عراقي مرتبط بولاية الفقيه في ايران ، فيما اشار الى انه لا يتأثر بمزاجات واهواء “تخبط” السياسين في العراق.

وهدد الأمين العام لـ “كتائب سيد الشهداء” التي تعمل تحت مظلة الحشد الشعبي، باحتجاز الرعايا الأمريكيين “رهائن” في العراق اذا نشبت حرب بين الولايات المتحدة وإيران.

وأدلى ابو آلاء الولائي بهذه التصريحات المتلفزة وذلك بعد ايام من تعرض معسكر تابع للجماعة الى قصف ألقت مسؤوليته على إسرائيل.

وظهر الولائي مؤخرا الى جانب رئيس الوزراء عادل عبد المهدي خلال جولة تفقد للمعسكر الواقع في بغداد والذي سوي بالأرض بفعل الضربة الجوية.

وقال الولائي “الامريكان كلهم (سيكونون) رهائن عند فصائل المقاومة في حال حدثت الحرب” بين الولايات المتحدة وإيران.

و”فصائل المقاومة” هو مصطلح شائع يطلق على الجماعات التي تدين بالولاء للجمهورية الاسلامية.

وقال الولائي إن جماعته المسلحة ستقف الى جانب ايران وقال “فلينحرج من ينحرج”.

والى جانب مشاركتها في قتال داعش في العراق، قاتلت كتائب سيد الشهداء الى جانب الرئيس السوري بشار الاسد ضد معارضيه.

وكالات

40 عدد القراءات

اترك تعليق

avatar
  Subscribe  
نبّهني عن