كتلة سياسية تدعو الكاظمي لتوسيع عمل لجنة مكافحة الفساد وشمول مسؤولي الإقليم بالتحقيقات

أخبار العراق: بعد الجهد الكبير الذي قامت به لجنة الكاظمي لمكافحة الفساد باعتقال عشرات المدراء والوزراء والمسؤولين المتهمين بالفساد واخرهم رئيس حزب الحل جمال الكربولي المتهم بفساد بوزارة الصناعة وجمعية الهلال الأحمر، طالب نواب إقليم كردستان رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي لتوسيع عمل لجنة مكافحة الفساد لتشمل مسؤولي الإقليم.

وطالب كتلة حراك الجيل الجديد الكردية، الاثنين 19 نيسان 2021، بشمول إقليم كردستان بإجراءات مكافحة الفساد التي تقوم بها الحكومة الاتحادية.

وقال القيادي في الحراك صلاح داود، في تصريح صحفي، إن الفساد المالي والإداري ونهب الأموال في إقليم كردستان وصلت لدرجات عالية جدا، وهناك أموال ضخمة في أرصدة البنوك الداخلية والخارجية لمسؤولين كرد.

وأضاف أنه إذا كانت الحكومة الاتحادية جادة في محاربة الفساد فعليها أن لا تجامل في هذا الملف وتتصدى لجميع المتهمين ومن يسرقون قوت المواطنين، وعلى رأسهم المسؤولين في أحزاب السلطة الحاكمة داخل إقليم كردستان، كون هؤلاء لا توجد جهة رقابية في الإقليم تستطيع محاسبتهم.

وكشفت مصادر صحافية، الاثنين 19 نيسان 2021، عن ارسال القضاء العراقي قائمة من نحو أربعة نواب لغرض رفع الحصانة عنهم، فيما أكدت صدور قائمة أخرى بمنع سفر عدد كبير من السياسيين.

وقالت المصادر في حديث تابعته اخبار العراق أن البرلمان العراقي الذي تنتهي عطلته التشريعية في العشرين من الشهر الحالي سوف يتخذ قرارا بشأن ما إذا كان سيصوت على رفع الحصانة من عدمه.

وأشارت إلى أن قائمة أخرى صدرت من جهات عليا بمنع سفر عدد كبير من الشخصيات السياسية التي تحوم حولها شبهات الفساد.

وقالت مصادر من داخل أروقة البرلمان، الاحد 18 نيسان 2021، ان في الأيام القادمة سترفع الحصانة عن النائب محمد الكربولي.

وأضافت المصادر في حديث لـ اخبار العراق ان مذكرات قبض عديدة صدرت بحق العائلة الكربولية لتورطهم بملفات فساد وهدر للمال العام.

وأفاد مصدر مقرب من رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي، ‏الأحد‏، 18‏ نيسان‏، 2021 بان قوة امنية وبأمر من لجنة مكافحة الفساد، اعتقلت السياسي العراقي جمال الكربولي.

وقال المصدر ان القوة الأمنية اعتقلت السياسي العراقي جمال الكربولي من منزله ببغداد في الساعة السادسة والربع من صباح الاحد.

مصادر: بريد الموقع – متابعات – وكالات

327 عدد القراءات
0 0 votes
Article Rating
Posted in رئيسي, سياسة.
Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments