كتلة نيابية تدعو الكاظمي للقيام بحملة لاعتقال الفاسدين في الاقليم.. تورطوا بصفقات تهريب النفط وغيرها

أخبار العراق: دعا رئيس كتلة المستقبل في البرلمان، النائب سركوت شمس الدين، الأربعاء 16 ايلول 2020، القائد العام للقوات المسلحة مصطفى الكاظمي إلى القيام بحملة لاعتقال الفاسدين في إقليم كردستان.

وقال سركوت شمس الدين، في تصريح صحفي تابعته اخبار العراق: إن رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي مطالب بالقيام بحملة مماثلة للحملة التي ترد الانباء بشأنها، لاعتقال الفاسدين في كردستان ومحاكمتهم، وذلك كدليل على جديته في ضرب الجهات الفاسدة والمتنفذة التي تسيطر على واردات الإقليم.

وأضاف شمس الدين، أن المنافذ الحدودية وملف تهريب النفط وتحويل الأراضي وغيرها، من الملفات الخطيرة، وهيأة النزاهة في الإقليم تابعة لأحزاب السلطة الحاكمة ولا تستطيع فتح ملفات الفساد، وعلى هيأة النزاهة الاتحادية ورئاسة الوزراء إذا كانت تمتلك الجدية، فتح ملف الفساد ومتابعة أرصدة عدد من المسؤولين في البنوك الخارجية وعلى رأسهم رئيس الحكومة مسرور بارزاني وشخصيات أخرى.

وتتوارد انباء عن حملة اعتقالات، مسؤولين سابقين، وذلك بعد تشكيل لجنة عليا للتحقيق بملفات الفساد الكبرى، والتي ظهرت بوادرها باعتقال رئيس هيأة التقاعد الوطنية السابق أحمد الساعدي يوم أمس في بغداد إلى جانب القبض على 6 مسؤولين كبار.

ومع تتبع الأحداث التي رافقت تشكيل اللجنة، والتي تكلف برئاستها الفريق أحمد أبو رغيف، أطلق رئيس جهاز مكافحة الإرهاب، الفريق أول ركن عبدالوهاب الساعدي الأحد ’’بروفة تدريبية’’ لعناصر الجهاز، في محيط مطار بغداد الدولي، والتي يعدها مراقبون بأنها إيذاناً بانطلاق ’’الحملة الكبرى’’.

وكشفت معلومات سرية، عن وجود حملات اعتقال لـ 27 شخصاً ممن تحوم حولهم شبهات فساد، بينهم مدراء عامون ونواب حاليون كانوا وزراء في الحكومات السابقة ووكلاء سابقون ورجال أعمال بارزون، بالإضافة إلى بعض الشخصيات ذات الصفات العسكرية والأمنية.

وتأتي هذه الحملة، بعد دعم المرجع السيستاني، في بيانه الذي أعقب لقاء الممثلة الأممية في العراق، جينين بلاسخارت، يوم الأحد الماضي، والذي دعا فيه إلى اتخاذ خطوات جادة لمكافحة الفساد.

مصادر: بريد الموقع – متابعات – وكالات

167 عدد القراءات
0 0 vote
Article Rating
Posted in رئيسي, ملفات فساد.
Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments