كتل سياسية تزيل تخصيصات الانتخابات من قانون الاقتراض في محاولة لعرقلة اجراءها في الوقت المحدد

أخبار العراق: أشار مراقبون، الأربعاء 18 تشرين الثاني 2020، الى ان إصرار رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي على اجراء الانتخابات بموعدها المحدد في 6 حزيران المقبل دفع الكتل والأحزاب السياسية الرافضة للانتخابات الدعوة الى تحديث بيانات الناخبين.

واكد رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي الثلاثاء 17 تشرين الثاني 2020، في لقاء متلفز على ان موعد اجراء الانتخابات ثابت في 6 حزيران المقبل ونعمل على اكمال كافة المتطلبات الضرورية لنجاحها.

مصادر اشارت لـ اخبار العراق الى ان تصريح الكاظمي حول رفع المبلغ المخصص لأجراء الانتخابات بقانون الاقتراض يمكن ان يفهم منه ان الجهات السياسية منهارة الشعبية تعمل على وضع مطبات لعدم اجراء الانتخابات.

وأضاف المصادر ان إصرار الكاظمي على اجراء الانتخابات دفعه بطريقة مكوكية لإنجاز قانون جديد صادق علية مجلس الوزراء لتمويل الانتخابات لكي يضع الكتل امام إرادة الشعب بأجراء الانتخابات.

وفي ذات السياق دعا رئيس ائتلاف دولة القانون نوري المالكي، الأربعاء 18 تشرين الثاني 2020، العراقيين إلى تحديث سجلاتهم الانتخابية استعداداً لإجراء الانتخابات.

وقال المالكي في بيان ورد لـ اخبار العراق، إنه نظرا لاستكمال تشكيل المفوضية العليا للانتخابات وتشريع قانون الانتخابات الجديد، لم يبق أمام المواطن العراقي إلا أن يعد العدة ويتهيأ للمشاركة الفعالة.

وبين المالكي ان على الناخبين العراقيين أن يبادروا إلى تحديث صفحتهم في سجل الناخبين واستحصال بطاقة الناخب البايومترية الجديدة، وفقا لمراكز اقتراعهم المعهودة ، وبذلك يكونون قد تعبوا لخوض العملية الانتخابية، لاختيار الأفضل والأقدر على تحمل المسؤولية بعيدا عن الضجيج الإعلامي والأبواق المثبطة.

وأضاف: ندائي لكم ورجائي يا رجال العراق ونساءه وشبابه إلى تعبئة الطاقات وتجديد متطلبات الاشتراك في الانتخابات وتفويت الفرصة على من يريد أن يبعث اليأس في النفوس ويعبث بمقدرات العراق وأمنه وسيادته.

ودعا المالكي فروع المفوضية في بغداد والمحافظات إلى المثابرة وبذل قصارى جهودهم لأداء مسؤولياتهم والتعجيل في إنجاز تحديث السجلات واستيعاب الأعداد المتعاظمة من المواطنين المتقدمين لاستحصال بطاقة الناخب من أجل المشاركة في العرس العراقي الوطني.

مصادر: بريد الموقع – متابعات – وكالات

169 عدد القراءات
0 0 vote
Article Rating
Posted in رئيسي, سياسة.
Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments