كتل سياسية تفرض مرشحيها في الكابية الوزراية وعلاوي يهدد بالانسحاب

اخبار العراق: اختار رئيس مجلس الوزراء المكلف محمد توفيق علاوي عشرة وزراء من كابينته الحكومية المتوقع أن تتألف من ثلاثة وعشرين وزارة، وسط أنباء تتحدث عن وقوع خلافات كبيرة بينه وبين غالبية الكتل السياسية التي تبدي تمسكها بحصصها الوزارية وترفض منحه الحق في حرية اختيار الحقائب.

وفي هذه الأثناء، رجحت أوساط سياسية فشل منح الثقة لحكومة علاوي في ظل هذه التقاطعات، مضيفة أنه الأيام المقبلة سيكون هناك خلل كبير في اتمام تشكيل الحكومة المرتقبة.

ويكشف بهاء الاعرجي نائب رئيس مجلس الوزراء السابق في تصريح لوسائل اعلام محلية قائلا ان “رئيس مجلس الوزراء المكلف محمد توفيق علاوي اختار في حدود عشرة وزراء من أعضاء كابينته الحكومية المرتقبة، وفي طريقه لإكمال الوزارات المتبقية”، مضيفا أن غالبية الأسماء الجديدة بعيدة عن الواقع السياسي رغم ان قسما منهم قد يكونون مشتركين في العملية السياسية.

ويشكك الاعرجي بـ”إمكانية وصول محمد علاوي إلى مرحلة عرض كابينته الحكومية على مجلس النواب لمنحها الثقة في ظل التقاطعات والخلافات والاعتراضات التي تبديها غالبية الكتل السياسية على عملية اختيار الوزراء”، لافتا إلى أن “استمرار هذه المشاكل والتحديات سوف يؤثر على إكمال الكابينة الوزارية”.

وكانت أوساط سياسية كشفت في الثامن من شهر شباط الجاري أن رئيس مجلس الوزراء المكلف رفض شروط الكتل السياسية وطلباتها التي تتعلق بمنحها حق اختيار المرشحين لحقائبها الوزارية مقابل تأييد الكابينة الوزارية.

ويكمل المسؤول الحكومي السابق حديثه قائلا ان “غالبية الكتل السياسية وعلى وجه التحديد الداعمة لرئيس الحكومة المكلف ترفض ترك مبدأ المحاصصة، الامر الذي قابله علاوي بالتهديد بتركه مهمة التكليف لأنه يعتقد انه جاء للإصلاح”.

ويتابع الاعرجي أن “القوى السنية والكردية لا تقبل منح رئيس مجلس الوزراء المكلف حرية اختيار وزرائه بمفرده”، مضيفا ان “هذه الكتل تصر على انها تريد الدفع بعدد من المرشحين لوزاراتها وترك حق الاختيار لرئيس الحكومة المكلف”.

ويتوقع الاعرجي أنه “في الأيام المقبلة سيكون هناك خلل كبير في إتمام تشكيل الحكومة بسبب فرض إرادة بعض الكتل السياسية على رئيس الحكومة المكلف”، مذكرا أن علاوي “أوصل رسالة للكتل المصرة على المحاصصة مفادها انه سيسحب تكليفه”.

وكان التيار الصدري قد هدد بـ”إسقاط، رئيس الوزراء المكلف محمد علاوي خلال 3 أيام، في حال ضمت تشكيلته الحكومية المرتقبة شخصيات حزبية”.

194 عدد القراءات
0 0 vote
Article Rating
Posted in رئيسي, سياسة.
Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments